- Advertisement -

- Advertisement -

الخارجية المغربية تهمل سبعة مشجعين للماط عالقين بدولة مالي + صورة

علق سبعة من مشجعي فريق المغرب التطواني  ينتمون لفصيلي ” لوس ماطادوريس ” و” سييمبري بالوما ” بالحدود المالية الموريتانية عند المركز الحدودي ” الكركرات ” أثناء عودتهم من مالي حيث تابعوا مباراة فريقهم برسم الدور التمهيدي لعصبة الأبطال الإفريقية يوم الجمعة الماضي.

وفي اتصال هاتفي مع أحد عناصر ” لوس ماطادوريس ” أكد حسب معلوماته أن العناصر السبعة لم يقوموا باستيفاء الشروط القانونية لمغادرة التراب المالي، حيث تم منعهم من دخول الأراضي الموريتانية لعدم توفر بعضهم على جوازات السفر، وجهلهم بالإجراءات المعمول بها في حالات السفر البري.

وأضاف ذات العنصر أن مشجعي الماط رغم اتصالهم بالسفير المغربي بدولة مالي، الذي وعدهم بالتدخل، إلا أنهم لا زالوا عالقين دون معرفة كيفية حل هذا المشكل، متمنين من السلطات المغربية التدخل بأسرع وقت ممكن لتسهيل عودتهم إلى أرض الوطن.

foto

ويطرح هذا المشكل أكثر من تساؤل حول طريقة تعامل الدولة المغربية وخاصة وزارة الخارجية مع مواطنيها الذين يقعون في مشاكل خارج التراب المغربي، الشيء الذي يستدعي التدخل بشكل فوري لحل مشاكلهم، في الوقت الذي تكون فيه كافة الأجهزة بما فيها ” لادجيد ” على علم بكل صغيرة وكبيرة تتعلق بسفر مغاربة وخاصة الشباب منهم خارج أرض الوطن.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد