- Advertisement -

- Advertisement -

جمعية ” أمل الأطفال ” تتعرض للنصب في حفل نظم تحت إشراف والي ولاية تطوان

توصلت ” شمال بوست ” برسالة تكذيب مختومة بخاتم جمعية ” أمل الأطفال ” وموقعة من طرف رئيستها ” فاطمة الخدير ” بخصوص الحفل الساهر الذي نظمته جمعية ” إيفنت ” تحت إشراف والي ولاية تطوان السيد ” محمد اليعقوبي ” الخاص بعرض أزياء القفطان المغربي، والذي حضرته بعض الشخصيات الفنية، حيث كان مقررا أن يذهب ريعه إلى جمعية ” أمل الأطفال ” كما تشير إلى ذلك بطاقة الدعوة الخاصة بالحفل والموقعة من طرف رئيس الجمعية ” م.س ”

واتهمت رئيسة جمعية ” أمل الأطفال ” منظمي هذا الحفل بالنصب والاحتيال على المواطنين الذين اقتنوا بطاقة دعوة الحضور المحددة في 200 درهم بالادعاء على كون ريع هذا الحفل سيخصص لفائدة الجمعية التي لم تستفد بأي درهم واحد، مستغربة لكون العديد من المواقع الإخبارية المحلية سارعت إلى نشر أخبار عن هذا الحفل ومنوهة بمجهوداته الخيري لفائدة أطفال تطوان.

وطالبت رئيسة الجمعية من كل المنابر الإخبارية بتطوان ومن بينها ” شمال بوست ” نشر هذا التكذيب والتي عنونته بـ ” تبرئة ذمة ” لتوضيح الحقائق للرأي العام التطواني، وتبيان عملية النصب والاحتيال التي تمت باسم الجمعية دون علمها وعدم توصلها بأي درهم واحد من ريع الحفل الساهر الذي نظمته جمعية ” إيفنت

وحاولت ” شمال بوست ” قبل نشرها المقال الساعة 12 و40 دقيقة الاتصال هاتفيا برئيس جمعية ” إيفنت ” لاستوضاح الأمر والرد على هذه الاتهامات إلا أن هاتفه كان خارج التغطية، كما حاولت الاتصال بأرقام موجودة على ” ملصق ” الحفل الفني بدون أي مجيب.

وتلقت شمال بوست حوالي الساعة الخامسة وتسعة وثلاثين دقيقة اتصالا من ” محمد سكيكة ” رئيس جمعية ” إيفنت ” حيث فند كل ما جاء في وسائل الإعلام مشيرا إلا أن مداخيل الحفل لم يتم استيفاؤها بعد، لخصم مصاريف الحفل، وتقديم الأرباح لفائدة جمعية ” أمل الأطفال ” وهذا ما كان متفق بينهما، مستغربا صدور هذا التكذيب عن مكتب جمعية ” أمل الأطفال ”

ووعد رئيس جمعية ” إيفنت ” شمال بوست بإرسال توضيح مكتوب بخصوص هذا الموضوع

 

bayan

 

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد