- Advertisement -

- Advertisement -

جمعية شمال المغرب لمرضى التصلب اللويحي تحتفي بعيد المرأة

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة نظمت جمعية شمال المغرب لمرضى التصلب اللويحي صبحية تواصلية مع المرضى عبارة عن إفطار جماعي  الهدف منه خلق جو أسري بين المرضى.

إبتدأت هذه الصبحية بتوزيع ورود المحبة والأخوة على جميع الحضور، فكانت الكلمة الإفتتاحية للكاتب العام عبد المالك أولاد الشيخ حيث قدم تحية إحترام وتقدير للمرأة المغربية بصفة عامة والمرأة المريضة المكافحة التي تضحي بكل شيئ من أجل المسؤولية الأسرية والرسالة التربوية، وقام كذلك بشكر الحضور وأعضاء المكتب المسير وتقديمهم للحضور.

تلى ذلك كلمة للأستاذة رئيسة الجمعية ناجية الشافعي  التي بدورها أكدت على تشبت الجمعية بأهدافها و مبادئها التي ترسخ حق جميع مرضى الجمعية في العلاج الشامل والكامل وأشارت كذلك إلى ضرورة الإتحاد و الإسماتة من أجل تحقيق كل الأهداف, مباشرة بعد ذلك قامت بتوزيع بطاقات الإنخراط .

كذلك قام الدكتور الفاضل أولاد الفقيه محمد العضو الشرفي للجمعية بإلقاء كلمة مليئة بالتفائل والأمل و أخبر بمجموعة من الشراكات المستقبلية التي ستكون بمثابة بوابة عبور المرضى نحو سهولة الولوج إلى مجموعة من الخدمات الصحية  و غيرها.

أخيرا تفضل الدكتور عبد الرحيم بوقطيبة بكلمة شكر من خلالها الأطر الطبية وبالأخص مصلحة العلاجات التمريضية بمستشفى سانية الرمل لمجهوداتهم الجبارة رغم الخصاص الحاد للأطر خاصة الممرضين. كما  تم تقديم الشكر الجزيل المملوء بتقدير مكتب الجمعية وأعضائها  للأستاذ الكريم  محمد بنكيران صاحب مركز الترويض الطبي الحمامة البيضاء الذي تبرع بإفطار جميع منخرطي الجمعية. والدكتور بنعتابو بن عيسى لما قام به من مجهودات مقدرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد