- Advertisement -

- Advertisement -

وفاة مصلي داخل مسجد الحسن الثاني “الجامع دالملك” بتطوان

توفي مساء اليوم الثلاثاء 10 مارس 2015 داخل مسجد الحسن الثاني بمدينة تطوان عجوز في السبعينات من عمره، وذلك أثناء أدائه لصلاة المغرب.

وحسب شهود عيان من المصلين، فقد فوجؤا بعد أدائهم لصلاة المغرب بالمسجد المعروف لدى التطوانيين ب”الجامع دالملك” بعجوز كان متكأ على إحدى أعمدة المسجد وقد فارق الحياة، حيث كان جالسا بنفس المكان ينتظر صلاة الجماعة.

وقد حضرت إلى مكان الوفاة مختلف المصالح الامنية والشرطة العلمية للوقوف على أسباب وفاة العجوز التي يعتقد أنها وفاة طبيعية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد