- Advertisement -

- Advertisement -

إدارة السجن المحلي بتطوان تتسبب في إفشال نشاط لفائدة النزيلات

كان من المقرر أن يحتضن اليوم الخميس 12 مارس 2015 السجن المحلي بتطوان ” الصومال ” نشاطا من تنظيم الاتحاد الوطني لنساء المغرب – المكتب الجهوي جامع المزواق – وذلك لفائدة نزيلات السجن احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، والذي كان يتضمن فقرات موسيقية وحفلة شاي على شرف النزيلات.

ووضعت رئيسة الاتحاد طلبا بخصوص النشاط لدى إدارة السجن المحلي – تتوفر شمال بوست على نسخة منه – يوم 4 مارس الجاري وتم الختم من طرف الإدارة بالاستلام، التي رحب مديرها بهذا النشاط معتبرا إياه بمثابة احتفال هام بالنساء السجينات بمناسبة يومهن العالمي.

وشرع مكتب الاتحاد بالتحضير لهذا النشاط المقرر اليوم الخميس، دون أن يتلقى إشعارا بالرفض من طرف إدارة السجن، قبل أن تفاجأ رئيسة المكتب الجهوي جامع المزواق للاتحاد الوطني لنساء المغرب قبل نصف ساعة من انطلاق الحفل برفض تنظيمه بحجة عدم وجود موافقة المديرية العامة لإدارة السجون.

وفي تصريح خاص بشمال بوست أكدت ” حفيظة الشريف ” رئيسة المكتب على أنها أجرت صباح اليوم اتصالا بإدارة السجن من أجل إخبارها بموعد الحضور حيث تم الترحيب بها وبنشاطها دون إشعارها بعدم الموافقة ” وتضيف ” على أنه قبل انطلاق الحفل بنصف ساعة فوجئت بقرار الرفض ”

وفي اتصال مع نائب المشرف الاجتماعي بالسجن المحلي بتطوان أكد هذا الأخير على أن ” إدارة السجن لم تتوصل بقرار الموافقة من طرف المندوبية العامة لإدارة السجون وكان على الجمعية إلغاء النشاط “.

وردا على ذلك قالت ” حفيظة الشريف ” أن ” هذا الرفض يعتبر عملا غير مسؤول من طرف إدارة عمومية تتعامل بالأشكال القانونية مع فعاليات المجتمع المدني، وكان يتوجب عليها إبلاغ الجمعية بعدم الموافقة على الأقل 48 ساعة قبل النشاط من أجل قيامها بإلغاء كافة الترتيبات الخاصة بشأنه ” مشيرة في الوقت ذاته إلى أن ذلك ” سبب لها مشاكل كثيرة مع المشاركين في الحفل سواء من الفرقة الموسيقية أو الحضور الذي كان مستعدا لهذا النشاط ”

hafida

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد