- Advertisement -

- Advertisement -

هل يشارك” رودريغيز ثباطيرو” في أشغال منتدى الداخلة الدولي ضدا على موقف اليمين الإسباني؟

راسل رئيس الحكومة الإسباني السابق خوصي رودريغيز ثباطير وزير الخارجية الإسباني مانويل غارسيا بشأن حضوره أشغال منتدى الدولي لمدينة الداخلة الذي تلتئم فعالياته بين الخميس11 والسبت 14 من مارس الحالي. حيث ينكب هذا الملتقى الذي ستحضره شخصيات ومؤسسات عالمية على تدارس قضايا التعاون جنوب جنوب ومواضيع وطيدة العلاقة بموضوع التنمية بإفريقيا .

ومن جهته ألح المسؤول الحكومي الأول في الخارجية الإسبانية إلى الإشارة أن منظمة الاتحاد الإفريقي كانت قد طالبت بمنع هذا الملتقى الذي تشرف على تنظيمه منظمة غير حكومية سويدية، لأنه حسب زعمها يدافع عن حل لنزاع الصحراء بطريقة مضادة للحقوق الدولية.

لعبة شد الحبل والمناورات في القضايا الجيوستراتيجية بين الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني واليمين الحاكم، احتدمت في الأيام الأخيرة، خاصة بعد الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة السابق رودريغيز ثباطيرو إلى كوبا ولقائه برئيسها راوول كاسطرو في متم شهر فبراير. لتأتي مسألة اختيار ثباطيرو المشاركة في منتدى الحوار الاستراتيجي بالداخلة لتزيد من تأكيد هوة الرؤية والمواقف بين الأغلبية والمعارضة الإسبانية للقضايا الدولية ومصالح السياسة الخارجية لإسبانيا.

وفي نفس السياق، كان وزير الخارجية الإسباني قد اعتبر سفر ثباطيرو إلى كوبا حسب ما أفادته وسائل الإعلام الإسبانية بالخطوة “الاستثنائية غير المؤتمنة “.

وعلاقة بموضوع حضور ياطيرو للمنتدى الدولي للداخلة، دعت تنسيقة الجمعيات المتضامنة مع أطروحة البوليساريو والمناوئة للمصالح وللوحدة الترابية المغربية غدا الجمعة 13مارس إلى وقفة احتجاجية أمام المقر الفدرالي المركزي للحزب الاشتراكي العمالي احتجاجا على مشاركة ثباطيرو في أشغال الملتقى.

وتتهم ذات التنسيقية منذ مدة رئيس الحكومة السابق ثباطيرو بأنه بحث عن “حل خطأ ” لنزاع الصحراء طيلة مرحلة حكومته. وتتأسف لحضوره في الداخلة من أجل دعم نوايا ملك المغرب في إضفاء الشرعية عن مواقفه أمام الرأي الدولي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد