- Advertisement -

- Advertisement -

إضرام النار في بيوت مخصصة لمعدات وأمتعة صيادي وادلاو + صور

فوجئ صيادو وادلاو حوالي الساعة 3 والنصف من صباح اليوم الاحد 15 مارس 2015، بنشوب حريق كبير في بيوت قصديرية (برارك) كانوا يستخدمونها في وضع معداتهم وأمتعتهم التي يستخدمونها في عمليات الصيد.

وعلمت ” شمال بوست ” أن أحد الاشخاص يدعى “الملالي” كان يعمل مساعدا للبحارة، هو الذي قام بإضرام النار في بيوت الصيادين، حيث أتى الحريق على 8 براريك قصديرية، الشيء الذي أدى إلى خسائر مادية جسيمة تمثلت في فقدان 8 محركات للقوارب من صنف 15 حصان كان الصيادون قد استفادوا منها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، إضافة إلى إتلاف عدد من آلات sondeur و GPS  وكل شباك وحبال الصيد التي كانت داخل البيوت، كما أتت النيران أيضا على محركين لجر القوارب فوق الرمال، ناهيك عن ضياع أدوات الصيد الاخرى كالحبال والصنانير والألبسة الخاصة بالصيد ومعدات مختلفة أخرى.

وباشرت مصالح الدرك الملكي في وادلاو بعد الحادث تحقيقاتها لمعرفة أسباب إضرام النار، الذي ساعد وجود خزانات الوقود في انتشاره بشكل أكبر، حيث تقوم حاليا بالبحث عن المتهم الرئيسي الملقب ب”الملالي”.

وينتظر أن يتم خلال شهر يونيو من هذا العام، الانتهاء من أشغال بناء وتجهيز مشروع نقطة تفريغ كبيرة بوادلاو، حيث كانت بلدية وادلاو التي يرأسها “محمد الملاحي” قد عملت على وضع خطط ومشاريع مختلفة لتوفير شروط عمل مهنية ومريحة للصيادين الذين يفرغون صيدهم حاليا في نقطتين مؤقتتين، إحداهما بوسط المدينة وهي التي أتت عليها النيران صباح اليوم.

chamalpost wad1

 

chamalpost wad2

chamalpost wad3

chamalpost wad4

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد