- Advertisement -

- Advertisement -

المنتدى الوطني للمدينة يناقش ” التراث والمدينة من التدبير إلى الحاكمة التشاركية “

في إطار التحضير التشاركي للمؤتمر الدولي الثالث للمدن الذي ستجرى أشغاله أيام 9، 10و11 أبريل 2015 بالعاصمة الإسماعيلية بمكناس، ينظم المنتدى الوطني للمدينة الذي يترأسه أستاذ السوسيولوجيا والمناضل الحقوقي المريزق المصطفى، محطة جديدة من قافلة : “من أجل مدينة مواطنة ” بالحمامة البيضاء مدينة تطوان وذلك بتنسيق مع المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية والهيئة الجهوية للمهندسين المعماريين بتطوان حول موضوع : ” المدينة والتراث : من التدبير التمثيلي إلى الحكامة التشاركية “، بمركز الفن المعاصر، ابتداء من الساعة الثالثة زوالا.

والهدف بطبيعة الحال – حسب المنظمين- من هذه القافلة المواطنة هو فتح نقاش صريح وموضوعي مع العنصر البشري الذي يعتبر حجر الزاوية في كل تدبير محلي،جهوي ووطني، وهو كذلك تقييم للسياسات العمومية المرتبطة بتدبير الشأن العام والسياسات الحضرية في المجال الديمغرافي والطبيعي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي والسياسي.

وهو كذلك  فرصة لتحرير الطاقات المحلية، والنهوض بالكفاءات المغمورة وتشجيعها على تحمل المسؤولية في بناء مدينة ديناميكية، مفتوحة، خضراء وعادلة. بالإضافة إلى أنه فرصة ثمينة لمحاولة الإجابة عن الأسئلة الحارقة التي تدور في بال الفاعلين المحليين على اختلاف تخصصاتهم ومواقعهم :

إلى أي حد يمكن اعتبار التدبير التمثيلي والحكامة التشاركية آليتين أساسيتين لتحقيق الحكامة الجيدة؟

إلى أي حد يمكن إعمال الديموقراطية التشاركية على مستوى تدبير المدن أن يحقق الحكامة الجيدة ؟

ما هي الآليات التي يمكن من خلالها أن تتجلى الديموقراطية التشاركية؟

متابعة : الشريف لخضر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد