- Advertisement -

- Advertisement -

عين على ولاية يعقوبيان/ 7 “ماخفي من الحقيقة في تدبير الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة”

“ماخفي من الحقيقة في تدبير الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة”

ارتأينا في هذه الحلقة أن ننتقل إلى موضوع شغل الرأي العام الشمالي، موضوع يتعلق هو الآخر بالصفقات، طبعا يختلف عن نمودج الصفقات التي تناولناها في الحلقات السابقة، ويبتعد عن مجال البرمجة من هيكلة وإنارة وغيرها، لكنه لايحيد عن قاعدة استغلال النفود في تفويت الصفقات وترتيبها على مقاس مصالح وعلاقات بعض المُنتخبين المشرفين على التفويت، والأوصياء على حماية المال العام.. طبعا سنعود لاحقا إلى ملفات البرمجة في الولاية الشريفة وبطل روايتها، لكننا في انتظار استكمال الكشف والتدقيق في المعطيات والمصادر سنُفرزُ هذه الحلقة لحكاية شبكة المدن العتيقة وسنُتحف قارئنا الكريم بأخبار ساخنة عن كواليس تدبير منتدياتها الوازنة ونشاطاتها والتدبير الأعرج لمشاريعها.

لابأس في البداية أن نُتحف القارئ بنبذة عن هذه الشبكة وعن صفة الماسكين بتدبيرها.

تأسست هذه الشبكة سنة 2011 ومن أهدافها تنظيم نشاطات ومنتديات تعريفية وتشاورية بين المدن العتيقة وتبادل التجارب والدعم والتضامن بين المدن المحصنة..، وتحظى بدعم المديرية العامة للجماعات المحلية، ووكالة تنمية الأقاليم الشمالية ومؤسسة أرت غولدART GOLD  بتنسيق مع الجامعة الإيبيرية الافريقية للمدن المحصنة، وكذا بعض المدن الاسبانية والبرتغالية، كما تعتمد في تمويلها على دعم البلديات والجماعات وولاية جهة طنجة تطوان، وكذلك تتمتع بدعم مالي من برامج التنمية بالاتحاد الأوروبي… مكتبها المُسيِّر يتألف من رؤساء  الجماعات والمدن العتيقة بشمال المغرب برئاسة عمدة الشاون محمد السفياني ولائحة من النواب يتصدرهم عمدة تطوان محمد إدعمار، والبرلماني محمد الملاحي، والمستشار الاتحادي محمد العربي الزكاري، ويتقلد أمانة المال الصيدلي العرائشي مشيج القرقري، ويمسكُ بالكتابة العامة عبدالسلام الدمون، ولائحة من المستشارين يتقدمهم ديناصور السياسة ورئيس المجلس الاقليمي لتطوان بوشتى تباتو.

منذ مدة ليست بالقليلة ومشاريع هذه الشبكة محط جدل بين الجمعيات والشخصيات التي تُشارك في هذه المبادرة، وانتقل هذا الملف بقوة إلى الرأي العام بعد فضيحة صفقة تنظيم المعرض الدولي للفلاحة بمكناس وتداعياتها التي انتهت بتدخل السلطات الوصية وإشرافها على عملية فتح الأظرفة واستكمال المسطرة بشفافية أربكت بعض النافدين بعد أن تم منعهم من الحضور درئا للشبهات، وكانت النتيجة بوقع الصاعقة على مقاولة “مرحبا بيكم تطوان” التي خسرت المناقصة بعد أن كانت حسب مصادرنا الموعودة الدائمة بهذه الصفقة وغيرها.

نفس المقاولة المشمولة بعطف الرجل القوي في مجلس جهة طنجة تطوان حظيت بصفقة تنظيم المنتدى المتوسطي الرابع للمدن العتيقة المزمع عقده أيام 6،7 و8 ماي 2015 ، ولم يكن سرا لذى الجميع أن الصفقة التي تفوق قيمتها 95 مليون سنتيم من حظ مقاولة “مرحبا بكم تطوان”  لصاحبها عبدالكريم الفقيهي ، وأن هذه الأخيرة انطلقت في ترتيبات المنتدى الرابع المزمع عقده في وزان منذ بداية شهر مارس الفارط، وتحكي مصادرنا من مجلس الجهة أن المقاولة المحظوظة اكترت قاعة للإجتماعات والإستعدادات لتنظيم المنتدى بفندق لابالوما، كما تفيد مصادر أخرى أن الشبكة اكترت بحي الولاية مقرا لمالكه عمدة الشاون محمد السفياني الذي هو رئيس الشبكة، وعلى قول المثل الشائع “كالمنشار، طالع واكل هابط واكل”

من هو عبدالكريم الفقيهي؟ هو ابن سي مفضل الفقيهي دالحلويات.. ومن هو مفضل دالحلويات؟ هو من تتحدث عنه الساكنة بصفته شريك النافد بوشتى تباتو في الاستثمارات، والذي هو رئيس المجلس الاقليمي وعضو مكتب الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة المُنظِّمة للمنتدى موضوع الصفقة..

من طرفنا، وبكل أمانة نُنوِّه بالمجهودات التي أسست لهذه الشبكة، ولأهميتها، ودورها في تحويل المدن العتيقة من حصون كانت في الأصل دفاعية تُباعد بين الشعوب إلى فضاءات جميلة تُقارب بين الحضارات والثقافات، كما لا ننتقد ضخامة الميزانية التي قاربت مليون درهم، بقدر ما نتوخى الكشف عن أساليب التدبير والصرف لهذه الميزانية المرصودة استثناءا، وكما ينص على ذلك إعلان طلب العروض، للإنارة والصوتيات والتغطية السمعية البصرية والترجمة الفورية ل250 مشارك لأربع لغات والتدبير الأمني، والبروتوكولي للقاعات.

تسرُّب هذه المعطيات وبداية تداولها في وسائل الاعلام المحلية كانت وراء اجتماع طارئ للمكتب المُسيِّر للمنتدى، وتحكي مصادرنا أن الاجتماع كان ساخنا تخللته لحظات توتر وصل إلى حدود تبادل السب والقدف واتهامات متبادلة بالزبونية، كما تروي مصادرنا  أن الصراخ المتبادل كاد يصل إلى الأيادي بين العمدة السفياني والقرقري والدمون، وانتهى الحسم بتدارك الأمر وتلافي الفضيحة عبر الاسراع بالاعلان عن طلبات العروض  يوم 8 أبريل الجاري، وتحدد تاريخ فتح الأضرفة يوم 17 أبريل كما ينص على ذلك الاعلان المثبت في موقع الشبكة.

الاسراع بالإعلان عن طلبات العروض اعتراف ضمني بأن الصفقة كانت تتهيأ بشكل غير مشروع، ومسطرة التحايل التقليدية تقوم على تقسيم المبلغ على أجزاء لا تفوق 200.000 درهم يسمح القانون بتفويتها دون الحاجة للتقيُّد باعلان طلبات عروض، لكن المثير و الطبيعي في محاولات إخفاء الخروقات وتغليفها بشرعية شكلية أنها تكشف عن النية الحقيقية والقصد والترصد بدل براءة الخطأ الاداري، ودليل ذلك أن الآجال الممنوحة للمنافسين غير المقاولة السابقة الذكر أقل من عشرة أيام،  بما يعتبرُ خرقا واضحا للمادة 20 من قانون رقم 45.08 المتعلق بتنظيم الصفقات المنشور في الجريدة الرسمية بتاريخ 18 فبراير 2009 الذي يحدد آجال إشهار إعلان طلب العروض المفتوح في جريدتين وفي بوابة الصفقات في أجل 21 يوما قبل جلسة فتح الأظرفة. هذا وتبقى 10 أيام المتاحة في الإعلان المذكور لا تسمح لأي مقاول تهييء ملف عرضه وخوض المنافسة، أحد المقاولين علق ساخرا ” فقط التهييء التقني والاداري للملف يتطلب من 7 إلى 10 أيام، باين هذا طلب عروض على مقاس مقاولة ولد سي مفضل دالحلويات”.

مصادرنا تتفق أن التدبير الذي تتابعه الولاية بصفتها سلطة وصاية على المؤسسات العضوة في مكتب الشبكة لم يخضع منذ تأسيس المنتدى للتحقيق والتدقيق، وأن بعض الجهات الممولة تشتكي منذ مدة من غياب الشفافية، وكذلك بعض الأعضاء في المنتدى، والأصابع تتجه بالاجماع إلى النافدين في تدبير هذا المنتدى وهم عمدة الشاون محمد السفياني، ورئيس المجلس الاقليمي بوشتى اتباتو والفقيه اللنجري وعبدالسلام الدمون بالإضافة إلى عمدة تطوان محمد إدعمار “الرباعة ددائما وصافي”.

مثل هذه الحكايات تتناسل، ومصادرنا لا تفتأ تزوِّدنا بمعطيات مُدهشة عن تدبير الشأن العام في ولاية يعقوبيان، وتتناسل التفاسير في أروقة الولاية وبين المنتخبين عن الجهات التي تقف وراء هذه التسريبات، وعن صراع لوبيات النفود، وغيرها من “التبوْرِيدات” في المقاهي عن مصدر هذه الجرأة، لكن الحقيقة لا تعدو أن تكون طفح كيلٍ طال أمده، حتى أصبحت المشروعية استثناء، والخروقات قاعدة، والتغاضي عنها عدلٌ، والمحاسبة اعتداء.

طبعا، ومهما كانت الضغوطات والتهديدات، سنواصل نشرنا لحكايات ألف صفقة وصفقة في الولاية الشريفة، ونعِدُ القارئ بحلقات قادمة مُشوِّقة ومُحزنة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد