- Advertisement -

- Advertisement -

إيداع المتهم بإضرام النار في منزل خطيبته بالسجن المحلي بتطوان

أحيل صباح أمس (الثلاثاء2015-08-25) على النيابة العامة باستئنافية تطوان، الشاب الذي أقدم على إضرام  النار في منزل خطيبته انتقاما من أسرتها التي تراجعت عن التزامها ورفضت إتمام الخطبة.

وكانت أسرة تقطن بزنقة الواد المالح بتطوان قد تقدمت بشكاية لدى المصالح الأمنية تتهم فيه الشاب بالهجوم على مسكنها وإضرام النار فيه عمدا  دون مبررات تذكر، وهو ما تسبب لها في خسائر مادية جسيمة وأضرار نفسية، بحسب نفس الشكاية.

وكانت مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، أوقفت المعني بالأمر، يوم (الأحد) الفارط، بناء على تعليمات من النيابة العامة، التي كانت تلقت شكاية من أسرة تتهمه فيها بالهجوم على مسكنها وإضرام النار فيه عمدا  دون مبررات تذكر، وهو ما تسبب لها في خسائر مادية جسيمة وأضرار نفسية، بحسب الشكاية.

وكان المتهم، وهو من مواليد 1991، سبق له أن تقدم لأسرة فتاة تقطن بزنقة واد المالح بالمدينة، وقام بإجراءات الخطوبة حسب ماهو معمول به داخل أوساط الأسر التطوانية، في انتظار عقد القران وإقامة العرس، إلا أن أسرة الفتاة، وبعد مدة وجيزة، أبلغته بعزمها  على فسخ ارتباطه بابنتهم، وصرف النظر عن إتمام الخطبة، ما أثار غضب المتهم وقرر الانتقام من أسرة خطيبته، وبالفعل أحضر قنينة مملوءة بمادة قابلة للاشتعال، وقام بسكبها داخل المنزل قبل أن يشعل النار بواسطة ولاعة ويلوذ بالفرار.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد