- Advertisement -

- Advertisement -

الشبيبة الاتحادية بتطوان تدعوا الى المشاركة في إحياء ذكرى 20 فبراير

عقدت الكتابة الاقليمية للشبيبة الاتحادية باقليم تطوان يوم الاثنين 15 فبراير 2016 اجتماعا بحضور كتاب فروع ومسؤولي إقليم تطوان وتم خلال الاجتماع التداول في الأوضاع التنطيمية والسياسية والاجتماعية، وقد خلص الاجتماع إلى ما يلي :

1- ينوه الاجتماع ببرنامج الحوار الذي أطلقه الحزب، داخل الحركة الاتحادية، من أجل رص الصفوف، وتوحيد القوى، وتجاوز الخلافات الجانبية، لخوض المعركة من اجل الديمقراطية والحداثة، في إطار مواقف الحزب وتوجهاته الكبرى، ووفاء لتاريخه، وبهذه المبادرة يدعو جميع المناضلات والمناضلين بالإقليم إلى التسامي عن جميع الخلافات، تقديرا لدقة المرحلة التي يجتازها حزبنا ووطننا، والتوجه نحو المستقبل بروح أخوية ومسؤولة، لمواجهة التحديات التي تنتظرنا في أفق الانتخابات التشريعية المقبلة.

2- يدعو جميع الاتحاديات والاتحاديين والمتعاطفين وكل العائلة الاتحادية بالإقليم إلى الانخراط الجماعي في حملة تجديد العضوية الحزبية، من خلال تعبئة استمارات طلبات العضوية الموضوعة رهن إشارتهم بجميع المقرات الحزبية بالإقليم، أو عن طريق البوابة الالكترونية الخاصة بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتطوان.

3- يعلن التضامن المطلق مع المواقف والنضالات المجتمعية، في مواجهة التراجعات التي تقوم بها الحكومة، على صعيد المكتسبات الاجتماعية، وفي مقدمة ذلك نضالات الأساتذة المتدربين، لذلك يدعو الحكومة الى تحمل مسؤوليتها باحترام حق الاحتجاج السلمي الذي يضمنه الدستور ، ونعلن عن استنكارنا للقمع الذي طال الأساتذة المتدربين خلال المسيرة الجهوية بتطوان.

4- يطالب وزارة الداخلية بفتح نقاش مع الشبيبات الحزبية حول اللائحة الوطنية للشباب وذلك لتقديم مبررات مقنعة لأي قرار .

5- يدعو إلى فتح حوار لوضع حد لرداءة الفعل السياسي بإقليم تطوان، بتنظيم ندوة يؤطرها سياسيون ومؤرخون يستحضرون من خلالها تطوان السياسية بين الماضي والحاضر.

6- يسجل الاجتماع أهمية القرارات الصادرة عن اجتماع كتاب فروع الشبيبة الاتحادية الأخير المنعقد بالرباط بالدعوة إلى الانخراط التام و المبدئي في كل الأساليب النضالية و الحركات الاحتجاجية الرافضة لضرب مكتسبات و تراكمات الشعب المغربي و إلى المشاركة الفعالة في إحياء حركة 20 فبراير الصامدة التي جددت المطالبة بقيم كنا دائما في طليعة المناضلين لإحقاقها .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد