- Advertisement -

- Advertisement -

اجتماع سري من أجل الاحتجاج ضد مهرجان بنعيسى بأصيلة

علمت “شمال بوست” من مصادر عليمة، أنه بعد طول المشاورات احتضنت مدينة أصيلة ليلة أول أمس الثلاثاء 12 يوليوز لقاءا سريا عرف حضور بعض الإطارات السياسية والفعاليات المدنية من أجل الاحتجاج على الموسم الثقافي الدولي في نسخته 38 التي دأب رئيس بليدة أصيلة محمد بنعيسى على تنظيمه كل سنة.

نفس المصادر أكدت أن اللقاء قاده أحد مستشاري الجماعة الحضرية في مدينة أصيلة من المعارضة، حيث حضرته بعض التنظيمات السياسية، في حين اعتذر أحد التنظيمات المشكلة للعمود الرئيسي للحكومة المغربية الحالية.

هذا وقد أكدت مصادرنا أن سرية اللقاء كانت مفروضة لضمان نجاحه، حيث من المفروض أن ينظم لقاء آخر هذه الليلة للإعلان بشكل رسمي عن موعد ومكان الاحتجاج ضد هذا المهرجان.

من جهتها علمت شمال بوست أن السلطات الأمنية تعمل على تقوية تعزيزات أمنية لمنع أي احتجاج يمكن أن يشوش على المهرجان وصورته.

وفي السياق ذاته أكدت مصادرنا أن المعتقل السابق “زبير بنسعدون” الى جانب المستشار الجماعي يونس لطاهي من المفترض ان يكونوا في قيادة الاحتجاجات التي من المفترض ان تشهدها مدينة أصيلة على احتجاجا على رئيس المجلس البلدي “محمد بنعيسى” وزير الخارجية السابق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد