- Advertisement -

- Advertisement -

سكان حي الوقاية يشتكون انتشار الزواحف السامة ويطالبون المسؤولين بالتدخل

تفاجأ سكان حي الوقاية بتطوان بانتشار العديد من الزواحف السامة كالثعابين الصغيرة والعقارب، خلال الأسابيع الأخيرة حيث أصبحت تشكل خطرا يتهدد حياتهم.

ووفق ما أكدته جمعية ” حي الوقاية ” فإن بعض السكان وجدوا هذه الزواحف الخطيرة أحيانا داخل بيوتهم. حيث طالبوا بوجوب التدخل العاجل للمسؤولين في قطاع البيئة بالجماعة الحضرية وشركة ميكومار للنظافة وشركة أمانديس كي يتم أولا القضاء على مخابئها و ذلك بزج الأعشاب والقصب و تنقية مجاري الواد الحار المهملة، وكذا رش المبيدات الحشرية لإبادة الصراصير والجرذان التي تعدّ السبب الرئيسي في توغل هذه الزواحف بالحي.

 ومما زاد من تكاثر هذه الزواحف خلال الأيام الأخيرة،  هو هروبها من جنبات وادي مرتيل الذي كان يمثل الملاذ الآمن لهذه الحيوانات بعد أن قضت الجرافات على معظم أوكارها جراء أشغال التهيئة المكثفة هناك، فاضطرت إلى الزحف إلى الأحياء القريبة ككرة السبع وحي الوقاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد