- Advertisement -

- Advertisement -

طبيب إجهاض سري بتطوان يتحايل على وزارة الصحة

كشفت يومية المساء أن طبيبا مولدا سبق أن تعرض للمنع من إجراء العمليات الجراحية في مدينة تطوان، بسبب عدم توفره على صفة «طبيب جراح»، يقوم حاليا بعمليات إجهاض غير قانونية في مدينة سبتة، خصوصا للمغربيات اللواتي يدخلن المدينة بصفة مؤقتة خصيصا من أجل هذا الهدف.

وحسب مصادر «المساء»، فإن هذا الطبيب، الذي كان قبل بضعة أشهر بطل فضيحة تتعلق بشراء منزل لا زال على ذمة الورثة في قلب تطوان، احتال على منعه من الجراحة من طرف وزارة الصحة المغربية وتحول إلى مقيم شبه دائم في سبتة، خصوصا وأنه يقيم غير بعيد عن المدينة المحتلة، في طريق مرتيل، حيث يملك فيلا فارهة يسميها التطوانيون «البيت الأبيض».

وتضيف مصادر الجريدة أن هذا الطبيب جمع في السنوات الماضية ثروة كبيرة، يبدو أنها لا تتعلق كلها بعمليات الإجهاض السري التي يقوم بها، بل متعلقة أيضا بالسمسرة في العقار، بالإضافة إلى ملفات غامضة جعلت منه أحد كبار الأغنياء بمدينة «الحمامة البيضاء».

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد