- Advertisement -

- Advertisement -

طفل من مرتيل تتخلى عنه والدته بأحد المراكز التجارية بسبتة المحتلة

ذكر بلاغ للامن الوطني الإسباني بمدينة سبتة المحتلة، أنها عثرت، زوال أمس الأحد، على طفل قاصر متخلى عنه بأحد المراكز التجارية بالمدينة المحتلة.

وبحسب البلاع، فإن سيدة كانت برفقة شخص آخر ولجت أحد المراكز التجارية الكبرى بالثغر المحتل، وتخلت عن إبنها البالغ من العمر سبع سنوات، في حدود الساعة الرابعة زوالا بالتوقيت المحلي، لتغادرت المركز برفقة شريكها.

وأشار البلاغ، أنها فور إعلامها بالعثور على الطفل المتخلى عنه، قامت بنقل إلى أحد مراكز إيواء القاصرين بالمدينة المحتلة، فيما تم فتح تحقيق قضائي في الموضوع.

وذكر البلاغ، أن التحريات الأولية مع الطفل المتخلى عنه، أظهرت أنه لا يتحدث الإسبانية، كما قادت إعترافات الطفل، أن والدته تنحدر من مدينة مارتيل، و أن الشخص المرافق لوالدته، لا تربطه بأسرته أية قرابة عائلية، وأنه ولج المدينة المحتلة رفقة والدته على متن سيارة الشخص المشارك في هذه الجريمة، و الذي يمتهن التهريب المعيشي بالمدينة المحتلة.

وأضاف المصدر، أن والدة الطفل المتخلى عنه قامت بمحاولة أولى فاشلة للتخلي عن إبنها بأحد المراكز التجارية، قبل الأخيرة الناجحة، حيث تفطن لها حراس الأمن الخاص، و أعادوه لها، بعدما إعتذرت لهم، و إدعت أنها كانت تبحث عنه.

وختم بلاغ السلطات الأمنية الإسبانية بالثغر المحتل تأكيده، أنها بصدد تحليل و مراجعة تسجيلات الكاميرات بالمركزين التجاريين و كذا مرآب السيارات، قصد تحديد لوحة ترقيم السيارة و كذا التعرف على ملامح المتهمين، من أجل سلك المساطر القانونية مع السلطات الأمنية المغربية، وتوقيف المتهمين، و إرجاع الطفل المتخلى عنه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد