- Advertisement -

- Advertisement -

بلاغ مغربي رسمي في شأن “الحرب مع موريتانيا” وتحرير الكويرة

نقلت القناة التلفزية الأولى المغربية ظهر اليوم الثلاثاء 16 غشت، بلاغا رسميا صادرا عن ولاية جهة الداخلة وادي الذهب، أكد أن السلطات الأمنية والجمركية بالشريط الحدودي بمنطقة “الكركرات” أو ما يعرف بقندهار شنت حملة منقطعة النظير على التجار غير القانونيين (كونطر بوند)”.

وحسب إفادة ذات البلاغ، فقد أسفرت هذه العمليات عن احتجاز ما يزيد عن 600 سيارة، تنقل بضائع خارج إطار القانون”.

وجاء البيان لينهي الجدل حول الأخبار التي تفيد بأن العملية التي يقوم بها المغرب داخل حدوده الجنوبية عسكرية وترمي الى مسح عام لمنطقة قندهار والانتقال لاحقا الى منطقة لكويرة التي تقع تحت سيطرة موريتانيا لاستعادتها.

arm

ورغم صدور البيان التطميني إلا أن حالة الترقب والتوتر لازال سائدا في الحدود الجنوبية للمغرب، حيث نقلت الصحافة الموريتانية أن سلطات نواكشوط تراقب بتوجس التحرك المغربي، لاسيما وأنه يتزامن والعلاقات المتدهورة مع الرباط.

ونشرت يومه الثلاثاء في جريدة “زهرة شنقيط” المعروفة بقربها من دوائر القرار  أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد أمر خلال المدة الأخيرة بنقل مختلف الأسلحة ومنها الصواريخ من جنوب البلاد نحو الشمال وبالضبط منطقة الشامي، أي المنطقة القريبة من المغرب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد