- Advertisement -

- Advertisement -

سابقة : باشا الفنيدق يمنع وقفة احتجاجية افتراضية بالفايسبوك

لم يمضي على تسخينه كرسي باشوية الفنيدق سوى أيام قليلة، حتى فجر ” سعيد بغدادي ” الباشا الجديد فضيحة من العيار الثقيل أصبحت في ذات الوقت أضحوكة على لسان النشطاء والفاعلين الجمعويين بالمدينة.

الباشا الجديد وفي إطار ترسيخه الكامل للمفهوم الجديد للسلطة، قام بمنع وقفة احتجاجية مفترضة دعا لها نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، في سابقة تعد الأولى من نوعها.الفنيدق

الباشا وجه إشعار بمنع وقفة احتجاجية لأحد الشباب ” زكرياء الزروقي ” لكونه دعا للوقفة عبر صفحته الشخصية، يخبره فيها بـ ” منع وقفة ومسيرة احتجاجية تم الدعوة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ” وهو ما يقتضي حسب نص المنع ” سلوك مسطرة قانونية لم يتم احترامها ” من طرف الشاب زكرياء.

ويعتبر قرار المنع الصادر عن باشا الفنيدق غير قانوني، على اعتبار أن مصالح باشوية الفنيدق لم تتوصل بإخبار من طرف أي جهة كانت بتنظيم وقفة أومسيرة احتجاجية حتى تواجه بالمنع.

ولأول مرة في تاريخ المغرب، يقوم رجل سلطة بمنع وقفة احتجاجية افتراضية، غير مكتملة الأركان القانونية، لكون صفحات الفايسبوك مجرد مواقع افتراضية قد تكون أحيانا لا تمثل صاحب الصورة أو حتى الإسم الذي تحمله.

تعليقات رواد موقع التواصل الاجتماعي على هذا الإجراء الذي يعتبر سابقة في تاريخ السلطة المحلية بالمغرب، تهكمت على قرار الباشا حيث قال أحدهم : ” ها الباشا الجديد لي كنا نأمل فيه خيرا..الفقي لي كنا نستناو براكتو دخل ب بلغتتو..يعني إلا خرجو الناس غدا الأخ الزروقي زكرياء هو لي عتحمل مسؤولية كاملة..ما هذا الظلم لا لا لا حشوما وعيب وعار “.

فيما دعى أحد رواد الفايسبوك الباشا إلى إرسال قرار الرفض من صفحته الشخصية على الفايسبوك لصفحة الشاب زكرياء ” إذا كان زكرياء دعا حسب قول الباشا لهذه الوقفة الإحتجاجية على صفحته الشخصية كان من المفترض إرسال وثيقة المنع كذلك من صفحة الباشا وليس بواسطة عون السلطة “.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد