- Advertisement -

- Advertisement -

لجنة الدعم تحذر من الاستغلال السياسي لقضية المعطلين بالمضيق

لجنة دعم نضالات الجمعية الوطنية لحملة
الشهادات المعطلين بالمغرب-فرع المضيق

بيان للرأي العام

على إثر تراجع رئيس الجماعة الترابية وسلطات العمالة والباشوية بالمضيق، عن وعودهم بتنفيذ الالتزامات الموقعة في محضر مكتوب مع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، استأنف الفرع المحلي أشكاله النضالية المشروعة، بوقفة احتجاجية أمام ساحة العمالة، واجهتها السلطات الأمنية بتدخل عنيف، أدى إلى اعتقال ستة من مناضلي الفرع وهم: نبيل البازي، نجيب أهروش، كمال المسيح، هشام آيت الحاج، ياسر الخياط، داود أبو حياة، تم إطلاق سراحهم بعد ساعات من الاعتقال.

وفور حدوث هذا الاعتقال التعسفي، اجتمعت مجموعة من الإطارات والفعاليات المحلية السياسية والحقوقية والثقافية المشكلة للجنة الدعم- والتي لازالت مفتوحة أمام كل الإطارات الراغبة بالإنضمام إليها- لتعلن للرأي العام ما يلي:

تحميل المسؤولية الكاملة لرئيس المجلس الجماعي وسلطات العمالة والباشوية، لما آلت إليه أوضاع المعطلين، نتيجة تراجع أولئك المسؤولين عن تنفيذ التزاماتهم.

استمرار لجنة الدعم في مساندة مطالب المعطلين، ومواكبتها الميدانية لنضالات الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.

مطالبتنا لجميع الأطراف بالتعاطي الجدي والمسؤول مع قضية التشغيل بالمدينة، دون مزايدات أو استغلال سياسي من أية جهة كانت.
الهيآت المكونة للجنة الدعم حاليا:
الحزب الاشتراكي الموحد- فرع المضيق
حزب التقدم والاشتراكية – فرع المضيق
جماعة العدل والإحسان
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان- فرع المضيق
العصبة المغربية لحقوق الإنسان- فرع المضيق
جمعية العمل الثقافي بالمضيق
جمعية أجيال حي القلعة
جمعية صندوق الإعانة والإغاثة الاجتماعية لبحارة الصيد الساحلي بالمضيق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد