- Advertisement -

- Advertisement -

زيارة وزير العدل لجماعة بني سعيد تثير تساؤلات حول أهدافها الانتخابية

علمت شمال بوست من مصادر خاصة أن وزير العدل والحريات مصطفى الرميد حل أمس في زيارة مفاجئة لجماعة بني سعيد بوا دلاو.

ذات المصادر أكدت أن القيادي بحزب العدالة والتنمية تمت استضافته في حفل عذاء من طرف أحد الأشخاص المعروفين بالمنطقة ” م. ب ” والذي يدعي أمام الساكنة بكونه يمتلك علاقات نافذة لدى رجال القضاء. وذلك في إطار حملة انتخابية مكشوفة يقوم بها وزير العدل بالمنطقة خاصة والمكانة التي يحظى بها الأخير داحل حزب بنكيران.

المصدر أشار إلى أن هذا الشخص طالما أوهم الساكنة بقدرته على التدخل لدى الجسم القضائي من أجل تحريك الملفات والمساطر في الاتجاه الذي يريد معتمدا على تلك العلاقات السالفة الذكر. وأن زيارة وزير العدل ستزكي لدى الساكنة هذه الإدعاءات.

واستغرب المصدر ذاته إقحام وزير العدل والحريات نفسه في دائرة الشبهات، خاصة مع قرب الانتخابات التشريعية والقيام بحملة انتخابية سابقة لأوانها بالمنطقة، متاسائلا في الوقت ذاته إن كانت الزيارة ذات طابع انتخابي هدفها الترويج لحزب العدالة والتنمية بالمنطقة.

ومن المنتظر أن تخلق الزيارة جدلا كبيرا بمنطقة بني سعيد التي تعد قاعدة انتخابية مهمة، تسعى كل الأحزاب السياسية إلى محاولة الظفر بأصواتها، خاصة إذا علمنا أن أصوات البادية تكون عاملا مساعدا في ترشيح كفة المتنافسين على المقاعد البرلمانية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد