- Advertisement -

- Advertisement -

مغاربة يتخلصون من أطفالهم المعاقين بسبتة ومليلية المحتلتين

كشفت يومية ” أخبار اليوم ” عن معطيات خطيرة حول تخلي أمهات وآباء مغاربة من فلذات أكبادهم القاصرين المعاقين في مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، بذريعة عدم قدرتهم على تحمل أعباء رعاية ومصاريف أدوية هؤلاء القاصرين يعانون من عاهات أو مشاكل عقلية ونفسية.

وجاء في تقرير لصحيفة “الفاروديجيتال” الإسبانية، أنه في الأربعة الأشهر الأخيرة تم التخلي عن أربعة أطفال قاصرين معاقين مغاربة في مجموعة من المواقع في مدينة سبتة من قبل آبائهم وأمهاتهم، في وضع لا إنساني، مضيفا: “بعد أن عبروا الحدود وبحثوا عن مكان مناسب يتركونهم فيه، عادوا هم أدراجهم إلى المغرب”.

وكانت أم من مدينة مرتيل قد تخلت شهر غشت الحالي عن إبنها البالغ من العمر سبع سنوات، بأحد المراكز التجارية بسبتة المحتلة، حسبما ذكر بلاغ للأمن المحلي بالمدينة المحتلة ساعتها

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد