- Advertisement -

- Advertisement -

مصالح أمن مرتيل تعتقل المتورطين في جريمة قتل بحي الديزة

تمكنت مصالح الأمن بمرتيل وفي ظرف قياسي على وقوع جريمة القتل بحي الديزة، من اعتقال الشخصين المتورطين في قتل الشاب ” اسماعيل احميم ” الذي لفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله لمستشفى سانية الرمل بتطوان.

رجال الشرطة وفور إخطارهم بالحادث باشروا عملية بحث دقيقة عن المتهمين، حيث تمت عملية مطاردة الجناة بين الأحراش المحيطة بحي الديزة إلى تمكنوا من اعتقالهم، وحجز أداة الجريمة بحوزتهم.

وعلمت شمال بوست أن المتهم الرئيسي يدعى ” أنوار ميمون ”  مزداد سنة 1991  يسكن بشارع أبو بكر الصديق بتطوان، فيما شريكه في الجريمة يدعى ” بلال. ز ”  مزداد سنة 1998،  حيث تأكد لمصالح الأمن بكونه مبحوث عنه بعد عملية تنقطيه.

رواد موقع التواصل الاجتماعي ومواقع محلية أشادت بشجاعة رئيس الشرطة القضائية بمرتيل ”محمد الغندور” ومفتش الشرطة ”الحبيب بلهواري ” على دورهما في عملية البحث عن الجناة واعتقالهم في زمن قياسي على وقوع الجريمة وذلك بإشراف من رئيس مفوضية أمن مرتيل “رضوان الكوش”.

المتهم الرئيسي بالقتل أثناء فراره (نقلا عن راديو مرتيل)
المتهم الرئيسي بالقتل أثناء فراره (نقلا عن راديو مرتيل)

ولا تعرف لحد الساعة الأسباب التي دفعت الشابين لارتكاب جريمتها، حيث من المنتظر ان تكشف التحقيقات الأمنية معهما الدافع وراء هذه الفعلة.

وكان الشاب ” اسماعيل احميم ” في عقده الثاني، قد لفظ قبل قليل أنفاسه الأخيرة قبل وصوله للمستشفى الجهوي سانية الرمل بتطوان متأثرا بإصابته بطعنات قاتلة.

ويعتبر حي الديزة من الأحياء التي ترتفع فيها نسبة الجريمة بالنظر إلى قلة الدوريات الأمنية في الحي، ما يجعله واحدا من الأوكار التي يقصدها تجار المخدرات وعصابات الإجرام.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد