- Advertisement -

- Advertisement -

القاضي عادل فتحي يتحدث عن الهجرة ولا للينكسيت

أوضح القاضي عادل فتحي أنه تفصلنا ايام معدودة على تنظيم قمة المهاجرين واللاجئين بالامم المتحدة وبعدها الاحتفاء باليوم العالمي للسلام الذي يكتسي اهمية بالغة لذى جميع الشعوب والامم التي تؤمن بمبادئ الامم المتحدة والذي يوجد على راسها تحقيق الامن والسلم الدوليين.

فاذا كانت قضية المهاجرين واللاجئين تشكل عنوانا بارزا تعكس الى حد ما فشل الامم المتحدة في تحقيق اهدافها النبيلة والساميةسيما وان المجتمع الدولي خلال هذا الشهر احتفي بشكل محتشم باليوم العالمي للوقاية من الانتحار الذي ياخذ اشكال متعددة ومتنوعة كما هو الشأن لقوارب الموت وظاهرة اإحراق الذات وظاهرة استعمال واستهلاك المخدرات الصلبة والقوية.

وما يزكي هذا الطرح قضية زكرياء ذو الأصول الصومالية والنرويجية الذي تورط مؤخرا بلندن في جريمة قتل امرأة أمريكية وجرح أربعة آخرين من جنسيات مختلفة تعود الى اضطرابات عقلية ربما ناتجة عن معانات الهجرة علما ان المعني بالأمر قد غادر دولة النرويج رفقة اعضاء أسرته الى لندن في سن الرابعة الى ان ارتكب جريمته الشنعاء ضد أبرياء وهو في سن التاسعة عشر من عمره.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل تفجرت قضايا أخرى ابطالها مهاجرين وعلى راسها قضية البرلماني فاز كيث عن حزب العمال ببريطانيا ذو الاصول الهندية والذي شغل مناصب كبرى ببريطانيا الى ان تورط مؤخرا في قضية دعارة الرجال واستهلاك المخدرات القوية مع اشخاص من اروبا الشرقية مما يطرح سؤال عريض حول مدى استغلال المهاجرين والالجئين من طرف المهاجرين واللاجئين مما يجعل حماية حقوقهم مسألة جد معقدة ومركبة خاصة اذا اخذنا بعين الاعتبار سوابق فاز كيث التي تم غض البصر عنها الى جانب نفسيته التي ربما تأثرت بانتحار والده وهو في سن الرابعة عشر من عمره و بالتالي تظل بريطانيا أول من يدق ناقوس الخطر الدي يهدد الإنسانية بصفة عامة.

فالحاجة الى الامم المتحدة اضحت ضررورية لتاسيس اسرة كونية متضامنة قادرة على الحد من معانات المهاجرين والاجئين والحد من بعض جرائمهم التي يصعب تفكيكها في بعض الاحيان نظرا لتداخل الاسباب  والدوافع و أن التنمية المستدامة هي وحدها الكفيلة بالوقاية من الآفات و الظواهر السلبية التي تهدد جميع الامم والشعوب التي عليها أن تدعم قاعدة لا للينكسيت  no to unexit شدد عادل فتحي .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد