- Advertisement -

- Advertisement -

استياء عارم بتطوان بعد حلق أستاذة لشعر تلميذها بطريقة مهينة

أقدمت أستاذة مادة الفرنسية بمدرسة سيدي الصعيدي التابعة لمديرية التعليم بمدينة تطوان مساء يوم الجمعة المنصرم على حلق شعر التلميذ (ف.ر) تلميذ يبلغ من العمر 8 سنوات منتصف الأسبوع الماضي بطريقة مهينة أمام زملائه بالقسم.

الحادث أثار إستنكار عدد كبير من مرتادي مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك للأثار النفسية الخطيرة التي سببها هذا الإعتداء للطفل ولعائلته. وعبر هؤلاء عبر تغريدات متفرقة على مواقع التواصل، عن سخطهم الكبير لما تعرض له الطفل “ف.ر.” من إعتداء وإهانة أمام زملاءه بالمؤسسة التابعة للأكادمية الجهوية لمدينة تطوان، حيث أكدوا تضامنهم مع التلميذ وعائلته من أجل محو الأثار التي ترتبت عن ذلك.

من جهته أكد “عبد الواحد ر.”، والد التلميذ، أن إن تصرف الأستاذة المسماة “نادية” مع الطفل بهذه الطريقة المحرجة وسط زملائه، أثر في نفسية ابنه الذي عاد إلى المنزل باكيا يشكو من تصرف أستاذته المهين، ورافضا العودة إلى صفوف الدراسة، خصوصا وان السبب من وراء كل هذا هو كون قصة الشعر التي يمتلكها هذا الطفل لم ترق لها.

ويعتزم والد التلميذ وضع شكاية لدى القضاء وكذا لدى المدير الإقليمي لنيابة التعليم بتطوان خاصة وأن الأستاذة أقدمت على هذا الفعل دون الرجوع إليه أولا كولي الأمر مما أثار حفيظته لتدخل الأستاذة في الحياة الشخصية للتلميذ، هذا إلى أن تسريحة شعر التلميذ كانت عادية جدا.

 

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد