- Advertisement -

- Advertisement -

إعفاء مدير مستشفى سانية الرمل وضغط لإقناع “الأكرمي” لإنقاذ المستشفى

علمت شمال بوست أن وزير الصحة “الحسين الوردي” وقع صباح أمس الخميس قرارا بإعفاء مدير المستشفى الجهوي سانية الرمل “خالد بومليك” الذي سبق أن طلب إعفاءه من منصبه في وقت سابق، حيث سيبدأ تطبيق القرار مباشرة بعد تعويضه بمدير جديد.

وجاء القرار الذي كان منتظرا بعد الضغط الذي مارسته النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام على مندوبية وزارة الصحة بعد قيام مدير المستشفى بارتكاب خطأ مسطري جسيم عندما اتصل بالنيابة العامة من أجل إرغام طبيب التوليد “الرحموني” على الحضور للمستشفى، إضافة إلى الوضعية المزرية التي أصبحت عليها مختلف أقسام ومرافق المستشفى من تسيب وفوضى.

وينتظر أن يفعل قرار الإعفاء مباشرة بعد تعيين مدير جديد، حيث علمت شمال بوست أن عددا من الأطباء وضعوا طلباتهم لتقلد هذه المهمة، غير أن أغلب الأطر الطبية بالمستشفى يضغطون على الدكتور “عبد الاله الأكرمي” ليشغل منصب المدير لمعرفتهم بخصاله وكفائته العلمية والادارية.

وتعرف مستشفى سانية الرمل وضعية كارثية على مستوى التسيير والادارة حيث تعرف مختلف الأقسام حالة من التخبط والفوضى والعشوائية، الشيء الذي ينذر بتوجهها إلى الهاوية، وهو الأمر الذي جعل أغلب الأطباء والممرضين يرون في الدكتور “الأكرمي” شخصا قادرا على إعادة تنظيم مرافق المستشفى ووقف الفوضى والتسيب بها.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد