- Advertisement -

- Advertisement -

إقفال مكاتب التصويت بتطوان في انتظار ظهور مؤشرات أولية للنتائج

إنتهت قبل قليل بتطوان العملية الانتخابية لتشريعيات 2016، وسط ترقب لظهور المؤشرات الأولية للنتائج قبل الإعلان عنها بشكل رسمي من طرف مصالح وزارة الداخلية.

العملية الانتخابية بتطوان، شابتها الكثير من الخروقات والحشد والتجييش من طرف أنصار العديد من وكلاء اللوائح وخاصة حزبي البام والتجمع الوطني للأحرار، اللذان كانا محط اتهام باستعمال المال واستمالة الناخبين أمام مكاتب الاقتراع، في وقت ظلت فيه السلطة المحلية تراقب الوضع دون اتخاذ أي تدابير لضمان نزاهة وشفافية العملية الانتخابية.

ويترقب المتتبعون ظهور النتائج الأولية في الساعات المقبلة، بعد خروج ممثلي الأحزاب من مراكز الاقتراع، وتسليمهم المحاضر الخاصة بالدوائر التي وضعتهم عليها أحزابهم كمراقبي الفرز، حيث سيتم تجميعها لمعرفة عدد الأصوات المحصل عليها خاصة على مستوى المدن في انتظار الحصول على نتائج الدوائر القروية.

وحسب مصادر خاصة فإن نسبة المشاركة بلغت 39،71 بالمائة على مستوى عمالة تطوان، في الوقت الذي بلغت فيه 39،72 على مستوى عمالة المضيق – الفنيدق. وتتنافس 13 لائحة حزبية للفوز بمقعدين إثنين مخصصين لدائرة المضيق الفنيدق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد