- Advertisement -

- Advertisement -

ساكنة تطوان تستعد للنزول للشارع ضد قرار قطع الماء

أجبر الانقطاع المتكرر للمياه عن ساكنة تطوان والنواحي الذي دخل أسبوعه الثاني، نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى إطلاق دعوة للتظاهر والاحتجاج ضد هذا القرار الذي اتخذته الشركة المفوضة بتدبير قطاع الماء من أجل ترشيد توزيع الماء بعد التراجع الملحوظ في الموارد المائية نتيجة قلة التساقطات.

وحدد المنشور الذي يتم تداوله على نطاق واسع بشبكات التواصل الاجتماعي يوم الأربعاء المقبل كموعد لتنظيم الوقفة الاحتجاجية بساحة مولاي المهدي على الساعة السادسة مساء.

وكان قرار قطع الماء عن ساكنة عمالتي تطوان والمضيق-الفنيدق قد دخل حيز التنفيذ يوم الإثنين من الأسبوع الماضي عقب صدور بلاغ عن الحوض المائي اللوكوس والمكتب الوطني للماء وشركة أمانديس يبلغ الساكنة باتخاذ هذا القرار بسبب الانخفاظ الكبير في حقينة السدود بالمنطقة والتي أصبحت غير قادرة على سد احتياجات الساكنة من الماء.

وكان العديد من المواطنين قد عبروا عن استيائهم لطريقة توزيع الماء من طرف شركة أمانديس والتفاوت في المدد الزمنية بين الأحياء ما خلق ارتباكا لدى الساكنة، حيث لم تصدر الشركة لحد الساعة بلاغا رسميا يحدد المدد الزمنية لتوزيع المياء وتوقيت قطع التزويد عن أحياء تطوان والنواحي.

وحمل المواطنون السلطات المحلية المسؤولية عن تراجع حقينة السدود بسبب الإفراط البشع في سقي المناطق الخضراء الممتدة على أزيد من 30 كلم، والاستهلاك المفرط للماء من طرف الإقامات السياحية والفنادق المصنفة خلال فصل الصيف المنصرم، رغم معرفة السلطات بكون سد أسمير يعرف تراجعا كبيرا في منسوب المياه.

 

 

 

 

 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد