- Advertisement -

- Advertisement -

دعوة لإقامة محكمة خاصة لمعاقبة مهربي المخدرات بين المغرب وإسبانيا

دعا “خافيير كانو” النائب البرلماني عن حزب “سويدادانوس” (المواطنون) في البرلمان الاسباني، إلى إقامة محكمة خاصة تهتم فقط بقضايا تجارة المخدرات في جنوب اسبانيا، من أجل المساهمة في القضاء على تجارة المخدرات التي تنشط بين شمال المغرب وجنوب شبه الجزيرة الايبيرية.
وحسب صحيفة “أوروبا سور” الالكترونية الاسبانية، فإن خافيير كانو وجه الدعوة إلى الحكومة الاسبانية، مطالبا إياها بالنظر بجدية في هذا المطلب، والعمل على انشاء محكمة متخصصة في قضايا المخدرات بعد استفحال هذه الظاهرة في الجنوب الاسباني.

وكشف تقرير الصحيفة الاسبانية، أن الأرقام التي يتم تسجيلها في منطقة خليج الجزيرة الخضراء سنويا فيما يخص عمليات ضبط شحنات المخدرات تعد كبيرة جدا، حيث تم تسجيل في سنة 2015 ضبط 202,696 كيلوغرام من الحشيش.

كما أن المئات من الاشخاص يتم توقيفهم سنويا خلال محاولات تهريب المخدرات بجنوب اسبانيا، سواء في شحنات صغيرة أو كبيرة، الأمر الذي يدعو إلى ضرورة انشاء محكمة تهتم بهذه القضايا بجنوب اسبانيا باعتبار أن جنوب اسبانيا يمثل 45 في المائة من مجموع التراب الاسباني الأكثر ارتباطا بقضايا المخدرات.

وتجدر الإشارة إلى أن حوالي 90 بالمائة من شحنات المخدرات، التي يطلق عليها في اسبانيا اسم “الحشيش” تأتي من مهربة من شمال المغرب سواء على متن سفن بحرية أو مخبأة داخل وسائل النقل، كما توجد العشرات من شبكات تهريب المخدرات تنشط بين شمال المغرب وجنوب اسبانيا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد