- Advertisement -

- Advertisement -

جماهير تطوان تخرج للاحتجاج على مقتل المغدور ” محسن فكري “

احتشد المئات من المواطنين أمس السبت بساحة مولاي المهدي وسط مدينة تطوان، للاحتجاج على مقتل الشاب ” محسن فكري ” إثر ” طحنه ” داخل شاحنة أزبال أثناء محاولته استرداد بضاعته المصادرة من طرف الشرطة.

الفاعل الجمعوي ” عماد الحموتي ” الذي افتتح الشكل الاحتحاجي بكلمته، حمل الدولة المغربية والسلطات الأمنية والقضائية بالحسيمة مقتل المغدور ” محسن فكري “، معتبرا في الوقت ذاته أن ” المخزن ” يتعامل مع الشعب كمجرد أرقام وليسوا مواطنين كاملي الحقوق.

ورفع المحتجون شعارات قوية منددة بمقتل ” محسن فكري ” ومطالبة بمحاسبة ومعاقبة المتسببين في هذا الحادث المأساوي الذي أودى بحياة شاب في مقتبل العمر.

وكانت مدينة الحسيمة شمال المغرب، شهدت هي الأخرى احتجاجات وصفت بالقوية، حيث أظهرت شرائط فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي قيام محتجين بقلب سيارة شرطة وإضرام النار فيها.

ودعا نشطاء عبر الفايسبوك لوقفات احتجاجية مشابهة بكل من الدار البيضاء وأمام مقر البرلمان المغربي بالعاصمة الرباط.

وندد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بموقف أمين عام حزب العدالة والتنمية المكلف بتشكيل الحكومة الذي دعا أتباعه إلى عدم المشاركة في الاحتجاجات، وشبهوها بموقف الحزب من احتجاجات حركة 20 فبراير.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد