- Advertisement -

- Advertisement -

فيديوهات تكشف حقائق صادمة عن وفاة الضابط ” يونس امزاوري “

كشف مقربون من الضابط المنحدر من مدينة تطوان ” يونس امزاوري ” الذي كان يشتغل بولاية أمن طنجة، عن حقائق صادمة حول وفاته الجمعة الماضي بأحد فنادق مدينة ورزازات حيث كان يقيم بفعل القرار التأديبي العقابي الذي طاله من والي أمن طنجة الحالي.

وقال مقرب من الراحل أن ” يونس ” ظهر في شريط فيديو وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة بغرفته في الفندق، في الوقت الذي يقوم فيه أحد الأشخاص بتصويره.

كما يظهر صوت الراحل في شريط آخر وهو يتحدث عن والي أمن طنجة، ورغبته في أن يقبض على الناس ويحضرهم كي يتاقضى منهم أموالا

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد