- Advertisement -

إعلاميون بشفشاون يلتئمون في منظمة لمناهضة عقوبة الإعدام

شهدت مدينة شفشاون يوم 27 أكتوبر تأسيس منظمة إعلامية لمناهضة عقوبة الإعدام والترافع من أجل إلغائها من الأحكام القضائية.

ويهدف إطار مشروع “يقظة إعلامية من أجل إلغاء عقوبة الإعدام” إلى دعم مساهمة الإعلام في النقاش العمومي حول الحق في الحياة وإلغاء عقوبة الإعدام من المنظومة الجنائية المغربية.

وجاء تأسيس المنظمة، بعد تنظيم دورة تكوينية حول الآليات التشريعية الدولية والوطنية بشأن الحق في الحياة والترافع من أجل إلغاء عقوبة الإعدام بمدينة شفشاون، وعقد لقاء تحضيري لشبكة إعلاميات وإعلاميين ضد عقوبة الاعدام أيام 27/26/25 أكتوبر 2019 .

وترأس الجمع التأسيسي لمجموعة عمل محلية لمنظمة حريات الإعلام والتعبير- رئيس المنظمة الصحافي محمد العوني وأمينة مال المنظمة المحامية فاطمة الزهراء التوزاني، حيث اتفق الحاضرون على تشكيل هيئة تنسيق مجموعة العمل التي تتكون من فاعلات وفاعلين بمدينة شفشاون، وزعت المهام بين عضواتها وأعضائها كما يلي :

– حميدة جامع : منسقة
– عبد الجواد الخنيفي : نائبها
– عبد الحي مفتاح : المقرر
– عماد الأغداس : نائبه
– نزيهة البشير العلمي: أمينة المال
– ندى المرابط : نائبتها
– عبد الحق بن رحمون : مكلف بالتواصل والإعلام
– محمد الخزوم : مكلف بالرصد والتوثيق
– نبيل النجار : مكلف بالنهوض بالحريات
– فاطمة الزهراء فيزازي: مكلفة بحماية الحريات
– المصطفى توفيق : مكلف بالتنظيم
– عبد المجيد أزراف : مكلف بالتربية على الإعلام وحرية التعبير
– نجيبة الحولاني : مكلفة بحرية الرأي والتعبير.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد