- Advertisement -

- Advertisement -

رزقو..صناع الموت من خلال الشغب هم ايضا صناع الحياة بالمدرجات

شهدت مدينة طنجة عشية اليوم الخميس، إفتتاح أيام الإعلام الرياضي المنظم من طرف المركز الإعلامي المتوسطي، والتي تمتد من 12إلى15دجنبر الجاريْ.

افتتاح هذه الأيام كانت عبر إنطلاق فعاليات معرض “أمواج الفرجة والحماس” للمصور الصحافي عبد المجيد رزقو، وهو النشاط الذي عرف عرض مجموعة من الصور الفوتوغرافية التي توثق لتفاعل الجماهير المغربية بمدرجات ملاعب كرة القدم، تحديدا الجماهير الودادية والرجاوية والطنجاوية.

وحاول رزقو من خلال   المعرض الذي احتضنته قاعة العروض بمسرح “محمد الحداد” بمقاطعة بني مكادة، الكشف عن الوجه الآخر للجماهير المغربية،  بعيدا عن صور العنف والشغب.

وصرح رزق و لشمال بوست، أن فكرة المعرض تتمحور حول إبراز فكرة ابداع الجماهير المغربية بالألوان وبحركة الأيادي، حيث تعمد تغييب “تيفوهات”،في هذا المعرض الذي إعتبره مغامرة حينما قرر عرض صور للجماهير البيضاوية والطنجاوية

وإسترسل المصور بصحيفة “أخبار اليوم”، أن المعرض يلفت الانتباه إلى أن “الجمهور الذي يصنع الموت من خلال الشغب، هو أيضا الذي يصنع الحياة داخل المدرجات”، مضيفا أن هذا الأمر “يجعلنا نتساءل من المسؤول؟”.

من جهته جانبه كشف عبد الرحيم الزباخ، رئيس المركز الإعلامي المتوسطي، أن افتتاح أيام الإعلام الرياضي بمعرض للصور الفوتوغرافية يأتي اعترافا لهذا الجنس الصحفي بقيمته في توثيق الأحداث وخاصة منها الرياضية.

٠

وأضاف ذات المتدخل أن  أيام الإعلام الرياضي تهدف إلى الاحتفاء بمهنيي الصحافة الرياضية وإنشاء جسور من التواصل الإنساني والمهني فيما بينهم، كما تركز أيضا على طرح مجموعة من القضايا المتعلقة بهذا المجال من قبيل دور الصحافة الرياضية في مكافحة الشغب وأخلاقيات المهنة.

يشار إلى أن أيام الإعلام الرياضي تستمر إلى غاية يوم 15 دجنبر، وتتضمن إلى جانب معرض “أمواج الفرجة والحماس”، ندوة “دور الصحافة الرياضية في الحد من شغب الملاعب” يوم 13 دجنبر، بالإضافة إلى دورة تكوينية حول موضوع “أخلاقيات المهنة في الصحافة الرياضية” يوم 14 دجنبر.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد