- Advertisement -

- Advertisement -

أزمة بين المغرب وحكومة سبتة المحتلة بعد رفضه عبور حافلة تقل عالقين بالمدينة

اندلعت قبل قليل أزمة بين المغرب وحكومة سبتة المحتلة خلال عملية ثانية لإجلاء المواطنين المغاربة العالقين بالمدينة والتي بدأت حوالي الساعة العاشرة بالتوقيت المغربي.

ووفق ما أوردته الصحافة المحلية بسبتة، فقد رفض المغرب مرور حافلة على متنها حوالي 60 شخصا من المغاربة العالقين بسبتة المحتلة بعد التأكد من أرقام جوازات سفرهم.

وأكدت المصادر، على أن رفض المغرب للأشخاص الموجودين في الحافلة جاء على خلفية عدم وجود أسمائهم ضمن القوائم التي سيشملها قرار الإجلاء.

وأكدت المصادر، على أن الحافلة كانت تضم عدد من  النساء المغربيات العاملات بمنازل الإسبان وآخرون كانوا متواجدين بحي Varela Valiño، وعدد من الأشخاص الذين كانت تضعهم السلطات الإسبانية بالقاعة الرياضية “لاليبرتاد” حيث اضطرت السلطات الأمنية الإسبانية إلى إعادتهم للمدينة في انتظار معرفة مصيرهم.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد