- Advertisement -

- Advertisement -

مغاربة يرفضون العودة وسلطات سبتة تطردهم من مركز إيواء للعالقين

تدخلت صباح اليوم الثلاثاء 26 ماي، السلطات الأمنية بسبتة المحتلة لإخلاء صالة الرياضات “لاليبرتاد” من المغاربة الذين رفضوا العودة للمغرب خلال عملية إجلاء العالقين بسب أزمة كورونا.

ووفق ما أوردته مصادر إعلامية بالثغر المحتل، فحوالي 15 شخصا تم إخراجهم من القاعة الرياضية التي كانت تؤوي عدد هام من المغاربة الذين كانوا عالقين بالمدينة منذ 13 مارس الماضي عقب إغلاق المغرب لحدوده البرية.

وأضافت المصادر، على أن استمرار إغلاق المغرب لحدوده ورفضه أيضا إجلاء المغاربة الذين لم ترد أسماؤهم في قائمة العالقين وضع سلطات سبتة المحتلة في موقف حرج اتجاه هذه القضية بسبب عدم وجود مراكز اعتقال أو إيواء بالنسبة للأشخاص البالغين.

ولم تحدد سلطات الثغر المحتل، طبيعة ووضعية الرافضين للعودة للمغرب إن كانوا من المغاربة الذين فرض عليهم إغلاق الحدود بالبقاء في الثغر المحتل مجبرين أو من المهاجرين غير النظاميين الذين رفض المغرب إقحام ملفهم ضمن مسألة العالقين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد