- Advertisement -

رضوان (الداعية) يزيد الطين بلة ويواصل قذفه وسبه لمنتقذيه بكلام بذيئ

في الوقت الذي كان متابعوا رضوان (الداعية) ينتظرون خروجه عن صمته للاعتذار عن ظهوره المشين في فيديو وهو يتلفظ بكلام بذيئ بعد تعذيبه رفقة شبان آخرين لقطط أثناء نقلهم إلى منطقة العوينة بتطوان، زاد الطين بلة وخرج بفيديو بديئ يسيئ فيه لكل منتقديه ومنتقداته.

وكال رضوان بنعبدسلام الذي يحلو لبعض متابعيه تلقيبه بالداعية رغم افتقاده لأي تكوين ديني أو تربوي، اتهامات غير موثقة بمهاجمته وسبه في حادثة العوينة بتطوان، مؤكدا أن ما صدر عنه هو رد فعل وأنه مستعد دائما “باش يخلي دار بوه” لكل من ينتقده أو يسيئ له.

ولم يتوقف رضوان (الداعية) عند حد تبرير فحشه وسبه المنحط لسيدة وبعض الشبان، بل استمر في ترديد عبارات مشينة في خرجته الاخيرة، واصفا السيدة التي ترعى القطط بمنطقة العوينة بتطوان ب”حمالة الحطب” و”السحاقية” وهو الوصف الذي هاجم به أيضا منتقداته على مواقع التوصل الاجتماعي.

واستنكر أغلب من شاهد فيديو رضوان (الداعية) خرجته غير الموفقة واعتبروها خادشة للحياء ومتناقضة وتظهر مستوى انحطاط وكذب من يعتبر نفسه رجل دين ومدافع عن الاخلاق.

وكان (الداعية) قد ظهر في فيديو وهو يتلفظ بكلام نابي وغير أخلاقي في حق شبان نبهوه إلى الطريقة المسيئة التي تعامل بها مع مجموعة من القطط أثناء نقلهم إلى منطقة العوينة التي تعتبر مقبرة يقتل بها القطط، حيث أثار الفيديو موجة سخط وغضب ضده على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد