- Advertisement -

مصدر يؤكد مصادقة لجنة تتبع أمانديس على الميزانية مع إدخال تعديلات عليها ويستغرب ترويج المغالطات

نفى مصدر جماعي، صحة ما خرج به رئيس جماعة تطوان “محمد إدعمار” بصفته رئيس لجنة تتبع تدبير قطاع الكهرباء والماء الشروب والصرف الصحي بتطوان، عبر وسائل الإعلام، رفض المصادقة على الميزانية السنوية لشركة أمانديس لسنة 2020، وذلك خلال اجتماع عقد عن بعد بحر الأسبوع المنصرم.

وأضاف المصدر، أن اللجنة التي عقدت اجتماعها عن بعد بواسطة وسائل الاتصال، حضرها رؤساء جماعات تطوان ومرتيل وواد لاو والمضيق والفنيدق أو من ينوب عنهم، ورئيس جماعة أمسا ممثلا للجماعات القروية بالإقليم، بالإضافة إلى العامل بوزارة الداخلية المكلف بالتدبير المفوض والكاتب العام لعمالة تطوان ومدير شركة أمانديس.

وشدد المصدر، على كون لجنة التتبع صادقت بإجماع أعضائها على النقاط الأربعة المدرجة بجدول الأعمال، ومنها النقطتين المتعلقتين بالميزانية السنوية للتسيير وميزاتية الاستثمار والأوراش لشركة التدبير المفوض، مع الاتفاق على إدخال تعديلات على ميزانية التسيير خلال شهر شتنبر القادم.

وأضاف المصادر، أن التعديلات التي سيتم إدخالها على ميزانية التسيير خلال شهر شتنبر القادم والتي صادق عليها الجميع أيضا، جاءت استحضارا لحالة الطوارئ الصحي التي مرت بها البلاد بسبب جائحة كورونا، وما فرضته من وجوب مراعاة تأثر العديد من القطاعات الانتاجية والخدماتية فيما يخص استهلاك الماء والكهرباء.

وأكد المصدر، أن أي خروج إعلامي لأعضاء لجنة التتبع بخصوص مسألة التدبير المفوض لقطاع الماء والكهرباء بالإقليم ينبغي أن يوازيه تمكين وسائل الإعلام من محضر الاجتماع عملا بحق الوصول للمعلومة ودفعا لأي التباس أو نشر معطيات غير صحيحة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد