- Advertisement -

- Advertisement -

قرار من إدارة إذاعة ميدي1 يغضب الصحفيين والفنيين

تفاجأ صحفيون وفنيون بإذاعة ابحر الأبيض المتوسط – ميدي1 – بقرار إدارتها القاضي باقتطاع أيام التوقف عن العمل خلال جائحة كورونا من الإجازة القانونية.

وحسب مصدر مؤكد، كانت إدارة الإذاعة قد طالبت من الصحفيين والفنيين خلال جائحة كورونا تقليص العمل اليومي بالإذاعة كإجراء احترازي وتدبير وقائي ضد مخاطر فيروس كورونا. وتعين وفق ذلك إضافة يوم واحد لأيام العطلة الأسبوعية التي باتت ثلاثة أيام عوض يومين خلال الأيام العادية.

وأضاف المصدر، على أن الصحفيين والفنيين وبعد اطلاعهم على إجازتهم عبر تطبيق خاص بهم، اكتشفوا أن أيامها قد استهلكت بشكل تام ولم يعد يحق لهم الاستفادة منها، ما دفعهم إلى استفسار قسم الموارد البشرية.

واستغرب العاملون بالإذاعة، من التبرير الذي قدمته إدارتها بكون الأيام التي تم تقليصها من مدة عملهم خلال جائحة كورونا اعتبرت بمثابة أيام إجازة، ما دفعها إلى اقتطاعها من إجازتهم القانونية.

ورفض العاملون بالقناة، الإجراء الذي عمدت له الإدارة دون استشارتهم، معتبرين ذلك تحايلا لم يكن متفق عليه منذ بداية الجائحة. وأكد المصدر أن العاملين بالقناة يرفضون المساس بأيام إجازتهم أو اقتطاعها.

وفي سياق متصل، كشفت تقارير إعلامية على أن إدارة “ميدي 1” قررت إغلاق مقر إذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية التاريخي الذي يمتد عمره لأربع عقود، ومكتب القناة بالرباط، ونقل جميع العاملين بهما إلى المقر الرئيسي بطنجة.

وقال بلاغ لنقابة مهنيي “ميدي 1 تي في” ومناديب الأجراء، إنهم لا يفهمون مبررات هذا القرار الذي لم يستشاروا فيه، في حين أن إدارات العالم أجمع تنحو نحو تعزيز إجراءات التباعد، وتطوير آليات العمل عن بعد، مستغربين ما وصفوه ب “القرار الذي يتناقض مع إغلاق مكتب الرباط تحت ذريعة كورونا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد