- Advertisement -

صاحبتي مقهى بمرتيل تحتلان مساحة خضراء

مستغلتان رخصة وقعها نائب الرئيس "حسن علالي"

أقدمت صاحبتي مقهى بمرتيل في شارع الرماني بحي الشبار الجديد بمرتيل على الشروع في تهيء منطقة خضراء بغرض استغلالها كمساحة إضافية لمقهى ABUELA، في خرق سافر للقانون والحق الجماعي لسكان تجزئة رمال (كاراشو) في ذلك الفضاء المخصص للمنطقة الخضراء.

واستغلت صاحبتي المقهى “م.م” و”س.ب” رخصة الاحتلال المؤقت للملك الجماعي وقعها نائب رئيس مجلس جماعة مرتيل “حسن اعلالي”، لاستخدامها كتبرير للترامي على تلك المساحة الخضراء، رغم أن الرخصة تشير إلى ملك عمومي جماعي وليس مساحة خضراء تابعة لتجزئة خاصة.

وعلمت شمال بوست أن عددا من سكان الحي والتجزئة يستعدون لتنظيم عدد من التحركات الرامية للدفاع عن تلك المنطقة الخضراء وحمايتها من الجشع والترامي، كما فعلوا سابقا مع شركة أمانديس، حين حاولت إقامة مكتب للقرب فوق نفس المنطقة الخضراء قبل أن تتراجع فاسحة المجال لذلك الفضاء ليخصص لما أنشئ من أجله.

يحمي المشرع تصاميم التهيئة ولا يسمح بمنح رخص الاستثناء فيها ويعاقب زجريا على الترامي على تلك الفضاءات كما هو منصوص عليه في قوانين التعمير

ورغم المجهودات التي تبدلها السلطات من أجل تحرير وحماية الملك العمومي إلا أن بعض الجشعين من أصحاب المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية يواصلون الترامي على الحق العام مستغلين الفضاءات العامة والأرصفة غير آبهين بحق المواطنين في المرور والفضاءات الخضراء والعامة.

ويذكر أن تصميم التجزئة المصادق عليه، يحمل عبارة غير قابل للتغيير بالاضافة ان التسليم المؤقت والنهائي وتم منحه بعد انجاز المرافق الاساسية و منها المناطق الخضراء ومواقف السيارات، حيث يحمي المشرع ذلك ولا يسمح بمنح رخص الاستثناء فيها ويعاقب زجريا على الترامي على تلك الفضاءات كما هو منصوص عليه في قوانين التعمير، سيما القانون رقم 66-12 وكذا الدورية المشتركة رقم 17-07 المتعلقة بالمراقبة وزجر المخلفات في ميدان التعمير والبناء، والتي خولت سلطلة المراقبة وتحرير المحاضر للسادة القياد من اجل متابعة المتراميتان على المنطقة الخضراء.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد