- Advertisement -

الخلاف الأوروبي يؤجل فتح اسبانيا لحدودها مع المغرب

أعلنت السلطات الإسبانية، اليوم الثلاثاء، عن استمرار إغلاق الحدود بين المغرب ومدينتي سبتة ومليلية المحتلتين أسبوعا آخر، اعتبارا من يوم الغد فاتح يوليوز.

ويأتي هذا القرار المنشور في الجريدة الرسمية الإسبانية، في الوقت الذي لا تزال دول الاتحاد الأوروبي لم تتوصل إلى اتفاق موحد بشأن قائمة الدول التي سيتم فتح حدود الاتحاد في وجهها.

وحددت الجريدة الرسمية الإسبانية سريان تمديد إغلاق معبري المدينتين المحتلتين إلى غاية 9يوليوز المقبل، بعدما كانت إسبانيا قد قررت في 23 مارس الماضي، أي بعد 10 أيام من إعلان حالة الطوارئ بها إغلاق المعبرين من جهتها، رغم أن المعبرين كانا متوقفين بعد إعلان المغرب إغلاق حدوده مع المدينتين.

وينتظر في الساعات المقبلة أن تحسم دول الاتحاد الأوروبي في شأن الدول الخارجية التي سيتم إعادة فتح الحدود معها، في الوقت الذي أعدت فيه هذه الدول قائمة بـ15 بلدا من بينها المغرب، يرتقب أن يتم فتح الحدود معها ابتداء من يوم الغد فاتح يوليوز.

ويتزامن تاريخ إعادة فتح إسبانيا لحدود سبتة ومليلية مع التاريخ المقرر لانتهاء حالة الطوارئ الصحية بالمغرب، والمقرر يوم 10 يوليوز في حال عدم التمديد، في حين لا تزال السلطات المغربية لم تكشف من جهتها عن موعد فتح الحدود مع الدول الأجنبية، رغم تأكيد وزير الخارجية على أنها ستفتح، وإن بدون تنظيم عملية مرحبا التي تواكب عودة المغاربة المقيمين بالخارج إلى أرض الوطن

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد