- Advertisement -

طنجة : نقابيون يحملون إدارة مستشفى محمد الخامس مسؤولية إصابة زملائهم بفيروس كورونا

حمل المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية إدارة مستشفى محمد الخامس بطنجة، كامل المسؤولية في توفير شروط الحماية والسلامة المهنية المنصوص عليها داخل المراكز العلاج والمستشفيات وعلى الاخص التقيد وتحترام مسارات العلاج وتحييد المرضى المصابين بمرض كوفيد19 عن باقي المستفيدين من خدمات المستشفى.

بلاغ النقابة الوطنية للصحة العمومية، جاء بعد تأكد إصابة 9 أطر صحية ( خمس أطباء و أربعة ممرضين) بمرض كوفيد-19 المترتب عن فيروس كورونا المستجد.

وأكد البلاغ، أن الحصيلة مرشحة للإرتفاع في إنتظار نتائج التحاليل الخاصة بعشرات المخالطين الإضافيين يعملون جميعا بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة.

وطالب البلاغ، إخضاع جميع الأطر الصحية المخالطة للحالات الإيجابية العاملة بمستشفى محمد الخامس للتدابير الإحتزازية والوقائية المعمول بها في هذا الشأن، وتمتيع المصابين بالعناية والرعاية اللازمة باعتبارهم ضحايا الواجب الوطني في التصدي للوباء.

واستنكر المصدر، الاعتداء الشنيع الذي تعرضت له الممرضة خلود الفخار عضوة المكتب العاملة بقسم النساء والتوليد.

كما استنكر، التراخي الذي تعاطت به الإدارة في التعامل مع الوضع الوبائي وعدم التقيد بالتعليمات و الضوابط التي تفرضها الخطة الوطنية لمواجهة جائحة كوفيد-19 و تؤطرها مراسيم وزارة الصحة .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد