- Advertisement -

1000 إصابة تحول منطقة الغرب لبؤرة فيروس كورونا

كشف رئيس جماعة “لالة ميمونة” ابراهيم الشويخ، أن البؤرة الصناعية المسجلة تسببت في تسجيل 1000 إصابة بوباء كورونا في منطقة الغرب، مشيرا إلى تسجيل71 إصابة بجماعة للا ميمونة، فيما تماثلت 27 حالة للشفاء.

وقال رئيس الجماعة، في تسجيل مصور نشره على صفحته ب”فايسبوك”، إن التطور الوبائي السريع الذي عرفته المنطقة خلال الأسابيع القليلة الأخيرة، دفع السلطات المحلية إلى تطويق الجماعات التابعة للإقليم، تزامنا مع تواصل ارتفاع عدد الحالات في إطار تتبع المخالطين، ما خلف حسب الشويخ، “وضعا اجتماعيا متأزما”.

وأكد الشويخ، على أنه اتصل بعدد من المسؤولين الوطنيين والإقليميين، بغرض تخفيف الحجر الصحي، مشيرا إلى أنه تلقى وعودا بدراسة التخفيف، في حال عدم تسجيل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا في صفوف المخالطين.

ومن جهة أخرى، أشار رئيس جماعة لالة ميمونة، إلى أن جائحة كورونا، تسببت في الضغط بشكل كبير على خدمات القرب، المقدمة من قبل الجماعة، وعلى رأسها خدمات الإسعاف، والتي ازداد الطلب عليها في ظل صعوبة تنقل المواطنين من أجل لاستشفاء والتطبيب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد