- Advertisement -

- Advertisement -

عامل تطوان ينتصر لموظفي الجماعة في مواجهة “إدعمار”

أكدت مصادر نقابية على أن السلطات المحلية بتطوان ممثلة في عامل الإقليم، بدأت بأجرأة مخرجات الحوار الذي عقد أمس بين باشا المدينة والتنسيق  النقابي الرباعي لموظفي جماعة تطوان، بخصوص الحقوق المالية والاجتماعية للموظفين.

وجاء اللقاءالذي عقد أمس  بعد عجز رئاسة الجماعة عن تنفيذ وعودها التي قطعتها في لقاءات سابقة مع التنسيق النقابي، ما دفع هذه الأخيرة إلى إعلان التصعيد وخوض إضراب محلي تقرر تعليقه فيما بعد، إثر تدخل مباشر من باشا المدينة.

وأضافت المصادر، أن عامل تطوان وقع قرار عاملي بحكم أن ميزانية جماعة تطوان أصبحت تحت وصاية السلطة المحلية، يقضي بتحويل غلاف مالي قدرة 60 مليون سنتيم مخصصة للساعات الإضافية لفائدة الموظفين والأعوان.

وشمل تفعيل مخرجات الحوار أيضا، ضخ مبلغ مالي محدد في 50 مليون سنتيم في مالية جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة تطوان، بعد تأخر في توصلها بالمنحة للسنة الرابعة على التوالي. كما تم تخصيص مبلغ 20 مليون سنتيم لتغطية مصاريف الأذونات بالتنقل لصالح الموظفين والسائقين.

وبخصوص نقطة الترقيات العالقة والتي بعضها يعود لسنة 2012، قد تم الاتفاق على عقد لقاء موسع الأسبوع القادم سيحضره باشا المدينة ورئيس الجماعة والخازن الإقليمي وممثلي التنسيق النقابي الرباعي من أجل الخروج بتوافقات حول كيفية تفعيل وصرف هذه الترقيات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد