- Advertisement -

- Advertisement -

إبعاد “أيوب لكحل” عن تداريب الماط يثير انقساما وسط الجماهير

اثار قرار المكتب المسير لنادي المغرب التطواني إبعاد اللاعب “أيوب لكحل” عن التجمع الإعدادي وتداريب الفريق، استغراب عدد من الجماهير التطوانية وقسم آراءها بين منتقد ومؤيد.

وجاء قرار مكتب الماط، حسب بلاغ صادر عنه، بعد أن صدر عن اللاعب تصرف غير أخلاقي اتجاه زميل له في الفريق خلال المقابلة الودية التي جمعت فريقي المغرب التطواني و نادي الشباب السالمي مساء يوم السبت الماضي، وعلى اثره تقرر عرضه على اللجنة التأديبية.

إبعاد اللاعب عن المعسكر التدريبي للفريق خلال هذه الظرفية التي تعرف استعداده لما تبقى من دورات البطولة بعد استئنافها من طرف الجامعة، قسم آراء الجماهير التطوانية. واعتبرت إحداها أن إبعاد اللاعب عن التداريب- بغض النظر عن التفاصيل والنوايا- هو عقاب للفريق ككل ، الذي يحتاج إلى كل لاعبيه..اللاعب من واجبه الاستمرار في التداريب في انتظار أن تأخذ اللجنة التأديبية قرارها ..

فيما ذهب أحد محبي الفريق في رأيه بتأييده لقرار المكتب المسير معتبرا أن ” من أسس نجاح أي رياضي : الانضباط (الاخلاقي والرياضي). والاستماع لآراء الآخرين الأكثر تجربة في الميدان “.

ورأت تعليقات بصفحات تعنى بشؤون الفريق التطواني، أن المكتب المسير كان بإمكانه اتخاذ العديد من أصناف العقوبات ( المالية )،  غير إبعاد اللاعب في هذه الظرفية الدقيقة من الموسم الرياضي المطبوع بظروف استثنائية ..

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد