- Advertisement -

- Advertisement -

مشاداة بين لاعبي اتحاد طنجة وأطر طبية مكلفة بتحاليل كوفيد، و”أبرشان” ينقطع عن النادي

أفادت مصادر عليمة لشمال بوست، عن حدوث مشاداة كلامية بين لاعبين وأطر تقنية بفريق اتحاد طنجة والأطقم الطبية بأحد المراكز الخاصة بإجراء تحاليل كوفيد.

وفق ذات المصادر، توجه لاعبون وتقنيون من الفريق الطنجي رفقة الكاتب العام لإجراء التحاليل بالمركز الخاص، بعد عجز إدارة النادي برئاسة “أبرشان” عن توفير التحاليل لجميع أفراد النادي عقب ظهور ثمان حالات إيجابية جديدة بفيروس كورونا، ما دفع إدارة الفريق لتوقيف التداريب.

وحسب المصادر نفسها، فإن المشاداة الكلامية جاءت بعد اتهام لاعبي وبعض الأطر التقنية الأطقم الطبية بالمركز الخاص بالمحسوبية والزبونية في إجراء التحاليل المخبرية لفيروس كورونا، حيث اتهموا الطبيب المكلف بخلع البذلة ورفض إجراء التحاليل للاعبي اتحاد طنجة، الأمر الذي تسبب في انهيار عصبي لمدرب حراس الفريق الأزرق.

من جهتها، نفت الاطر الطبية هذا الاتهام، حيث كشفت أن إجراء التحاليل بالمركز يتم من خلال مواعيد محددة، حيث فوجؤوا بقدوم لاعبي وأطر اتحاد طنجة مطالبين بإجراء التحاليل دون أن تكون أسماؤهم على اللائحة المحددة هذا اليوم، وهو ما يستدعي انتظارهم لغاية الانتهاء من باقي المواطنين.

المصادر نفسها، حملت المسؤولية في ما وقع لرئيس الفريق “عبد الحميد أبرشان” الذي تخلى عن الاعبين والاطر التقنية في هذا الوقت العصيب، وانقطع من التواصل مع جميع مكونات النادي على الرغم من تحمله مسؤولية رئاسة مجلس عمالة طنجة أصيلة، حيث كان بإمكانه فتح قنوات مباشرة مع المصالح الصحية بالمدينة لتوفير التحاليل المخبرية للاعبين والأطر التقنية خاصة بعد ارتفاع عدد مصابي الفيروس داخل النادي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد