- Advertisement -

- Advertisement -

رئيس جماعة المضيق ينفي تفويت مساحات من الشاطئ للخواص

نفى رئيس الجماعة الترابية – المضيق “ادريس لزعر” أن يكون قد فوت جزءا من شاطئ ريستينكا للخواص، وأن الأمر مجرد إشاعات وأخبار زائفة يتم الترويج لها وأنه على العكس من ذلك يعمل جاهدا من أجل تحرير الشواطئ وتحسين وضعيتها وفتحها أمام المواطنين والمواطنات حسب تعبيره.

وجاء في تدوينة نشرها “لزعر” على حائطه بموقع التواصل الاجتماعي “بعد التردد في الرد أو عدم الرد على الإشاعات والأخبار الزائفة التي يتم الترويج لها… بشأن تفويت شاطئ ريستكنا للخواص ومنع عموم المواطنات والمواطنين من الولوج إلى البحر ، اقتنعت بأن الرأي العام المحلي يستحق تصحيح المغالطات وكشف حقيقة الأخبار الزائفة التي تهدف إلى التشويش والنيل من مصداقية الأشخاص النزهاء الذين راكمو بكل مبدئية على صعيد العمل السياسي الترابي.

وأضاف لزعر مدونا “ولا يخفى على الجميع اننا كافحنا منذ سنوات من أجل تحرير الشواطئ بجماعتنا الترابية وبذلنا ما بوسعنا من أجل تحسين وضعية الشواطئ وفتحها أمام عموم المواطنات والمواطنين بشكل يليق بالرهانات السياحية لمدينتنا ، ولعل جمالية ونظافة شواطئ مدينتنا تعطي إشارات واضحة على أن هاجسنا الوحيد هو خدمة المواطنين وتوفير جميع الفضاءات اللائقة طيلة السنة…”

ورغم تطمينات وتوضيحات “لزعر” إلا الواقع الذي تعيشه العديد من الشواطئ بالمضيق وأيضا في شواطئ جماعتي مرتيل والفنيدق، تؤكد تحولها إلى محميات خاصة تتوزع بين أصحاب كراء المظلات وملاك الإقامات التي تطل مباشرة على الشاطئ، حيث تتهم السلطات المنتخبة والسلطات المحلية بتشجيع احتلال الشواطئ وعدم التدخل لمنع الفوضى.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد