- Advertisement -

- Advertisement -

سعيد أمزازي يحول أكاديمية التعليم بتطوان لمقر حزبي

يتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع صورة لاجتماع يضم وزير التعليم “سعيد أمزازي” وأعضاء من حزب الحركة الشعبية بجهة الشمال.

الغريب في الصورة المتداولة، هو احتضان مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة لاجتماع حزبي خاص بخزب الحركة الشعبية والذي حضره البرلماني عن ذات الحزب بدائرة شفشاون عبد الرحمان العمري.

وقال منتمون لحزب “العنصر” أن اللقاء كان فرصة لتداول مشاكل تقنية تخص الحزب، وهو مؤشر على أن الوزير الحركي حول مقر مؤسسة عمومية للقاء اعضاء من حزبه والتداول في أمور تخص الشأن الداخلي وليس الشأن العام المحلي أو الجهوي.

وعابت عديد التعليقات، على وزير التعليم “سعيد امزازي” استغلال فضاء مؤسسة عمومية لاجتماع حزبي كان من الأحرى عقده في أحد الفنادق الخاصة او بمقر حزب الحركة الشعبية بتطوان.

وأضافت التعليقات المتهكمة على الواقعة، ” تبحر وتجتمع مع رؤساء الجامعات بمارينا وتعقد اجتماع مع مديري الاكاديميات شيء وتحول الأكاديمية لمقر حزبي شيء آخر”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد