- Advertisement -

- Advertisement -

متابعة مستشار جماعي بعين لحصن بتهمة السطو على معدات للفلاحة

قرر الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتطوان احالة ملف اتهام مستشار جماعي بعين لحصن على قاضي التحقيق في حالة سراح.

وكان المندوب الاقليمي للفلاحة بتطوان قد تقدم بشكاية الى قائد المركز الترابي للدرك الملكي بتطوان، بسبب السطو على معدات للري كانت موضوعة بسد أجراس المتواجد بالجماعة القروية السبت القديم.

وبعد فتح عناصر الدرك الملكي لبحث في عملية السطو، تبين أن نائب رئيس جماعة عين لحصن “م. ب” هو الذي يقف خلف العملية، حيث اعترف للضابطة القضائية أثناء استجوابه أنه الشاحنة التي تمت بواسطتها عملية نقل المعدات تخصه وهو الذي يستعملها، مؤكدا أنه يقف خلف عملية السطو على معدات الري التي كانت موضوعة بالسد.

وبرر المستشار الجماعي عملية السطو التي قام بها بكونه يقوم بفعل الخير، وأنه وزع تلك القنوات على سكان عدد من المداشر بجماعتي عين لحصن والسبت القديم ليستعملوها في ري أراضيهم.

وتعتبر هذه الواقعة من بين الطرائف التي يتنذر بها المواطنون في اقليم تطوان، حيث شبهوا المستشار الجماعي الذي يشغل منصب نائب رئيس جماعة بالأسطورة “روبن هود” في إحالة على تبريره الذي قدمه للمحققين بكونه يوزع المواد المسروقة على السكان.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد