275 مقاولة جديدة تعزز النسيج الاقتصادي بتطوان خلال 6 أشهر

كشف مركز الاسثمار لولاية تطوان، اليوم الأربعاء، أن 275 مقاولة أحدثت على مستوى المنطقة خلال النصف الأول من السنة الجارية، بفضل تطور البنيات التحتية المستقبلة للأنشطة الاقتصادية والدعم المقدم من طرف شباك مساعدة المستثمرين والإرشاد والتوجيه.

وأوضح تقرير للمركز،، أنه تم خلال النصف الاول من سنة 2016، خلق 275 مقاولة على مستوى النفوذ الترابي لولاية تطوان، بزيادة بلغت 35 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وأشار المصدر إلى أن 39 بالمائة من المقاولات المنشأة تنشط في قطاع الخدمات، و30 بالمائة في قطاع التجارة، و28 بالمائة في قطاع الاشغال العمومية والبناء.

وحسب المصدر فإن المقاولات النسائية سجلت نسبة حضور “نسبيا ضعيفة” في منظومة المقاولات التي تم إنشاؤها خلال النصف الأول من السنة الجارية، ولم تتجاوز النسبة عامة 10 بالمائة من مجموع المقاولات، مؤكدا في ذات الوقت أن وتيرة خلق المقاولات من طرف النساء على مستوى ولاية تطوان تبقى “ضعيفة نسبيا” مع استحضار الطفرة الاقتصادية والبنيوية التي تعرفها المنطقة وتاريخ المنطقة التجاري وحيوية العنصر البشري.

وبخصوص المقاولات التي يسيرها مواطنون أجانب فلا تتجاوز النسبة 6ر3 بالمائة من مجموع المقاولات التي تم انشاؤها خلال الستة اشهر الاولى من السنة الجارية.

من جهة أخرى، منح مركز الاستثمار لولاية تطوان ومندوبية وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي بولاية تطوان، خلال النصف الاول من السنة الجارية، 680 شهادة سلبية لخلق المقاولات بارتفاع بلغت نسبته 8 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة المنصرمة.

وتتوزع مجموع هذه الشواهد السلبية، حسب طبيعة الأنشطة الاقتصادية، على قطاع الخدمات بنسبة 65 بالمائة، يليه قطاع التجارة بنسبة 21 بالمائة، وقطاع الأشغال العمومية والبناء بنسبة 14 بالمائة.

مقالات أخرى حول
,
0