35 فيلما في الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للمدارس بتطوان

يتبارى 35 فيلما في المسابقة الرسمية للنسخة الرابعة من المهرجان الدولي لمدارس ومعاهد السينما التي تنعقد بمدينة تطوان بين 26 و 30 نونبر الجاري.

وحسب بلاغ للمنظمين، فالدورة الرابعة من المهرجان تقترح برنامجا غنيا يضم، إلى جانب مسابقة رسمية يشارك فيها 35 فيلما تفصل فيما بينها لجنة تحكيم دولية، تكريما لمدارس سينمائية بارزة من العالم العربي وأوروبا، ودروسا في السينما وتكوينات تطبيقية تهم طلبة معاهد السينما.

وينظم المهرجان، الذي يعتبر من بين المنصات التعبيرية الرائدة لطلبة معاهد ومدارس السينما بالمغرب والخارج، من طرف كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، بشراكة مع جمعية “بدايات” وبدعم من المركز السينمائي المغربي وتعاون مع مؤسسات وطنية ودولية.

وأبرز البلاغ، أن المهرجان الدولي لمدارس ومعاهد السينما يهدف إلى تشجيع أعمال المبدعين الشباب من مختلف أنحاء العالم المنتمين لمختلف مدارس السينما والجامعات ذات الصلة، كما يصبو المهرجان لأن يكون بمثابة قاعدة لتبادل المعارف والتجارب بين هؤلاء الشباب.

وأضاف المصدر، أن المجهود الذي قام به مختبر الأبحاث والدراسات السينمائية، بكلية الآداب بتطوان، منذ 1987 في مجال البحث والتكوين على حد سواء، جعل من السينما محور بحث أولوي وميدان اختصاص معترف به بالجامعة.

وخلص البلاغ إلى أن كلية الآداب بتطوان أضحت مؤسسة جامعية متفردة ورائدة على مستوى التكوينات السينمائية بالمغرب، من خلال تقديم تكوينات في أسلاك الإجازة المهنية والماستر المتخصص في الفيلم الوثائقي والدكتوراه في الدراسات السينمائية السمعية بصرية والمسرحية.