500 مهاجر إفريقي يقتحمون مليلية المحتلة في أكبر عملية تسلل جماعي

تمكن حوالي 500 مهاجر من دول جنوب الصحراء أمس الثلاثاء من تجاوز الأسوار السلكية لمدينة مليلية المحتلة، وبهذا ترتفع بشكل ملحوظ ظاهرة رهان المهاجرين على عمليات مباغتة قوات الأمن المغربية والإسبانية للتسلسل الى سبتة ومليلية.

واكدت وسائل الاعلام الإسبانية أمس الثلاثاء  أن حوالي 550 مهاجرا إفريقيا حاولوا اقتحام هذه الأسوار التي تفصل مليلية عن باقي الأراضي المغربية، وقد نجح  حوالي 500 منهم في هذه العملية.

وكانت آخر محاولة للتسلسل الى مليلية قد حدثت فجر الأحد الماضي، ولكن قوات الأمن المغربية والإسبانية استطاعت صد عملية التسلل.

وعادة ما يقوم المهاجرون باقتحام المدينتين ليلا أو فجرا مستغلين الظلام لتفادي رصدهم على مسافة من الأسوار، ولكن هذه المرة اختاروا السابعة صباحا بالتوقيت المغربي، بالموازاة مع عملية تغيير الحراسة.

ومنذ بداية يناير الجاري حتى اليوم نجح أكثر من 1100مهاجر في التسلل الى مليلية المحتلة بينما لم يتجاوز هذا الرقم طيلة السنة الماضية 1074، بينما العدد لا يتعدى مائة في المجموع في حالة سبتة.

0