6 سنوات لتطواني متورط ضمن شبكة “كوكايين الجديدة”

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، أخيرا، أحد المتورطين ضمن مدبري شبكة “كوكايين الجديدة”، (ع.ح) المتحدر من تطوان، بست سنوات سجنا مع أداء غرامة مالية لفائدة مصالح الجمارك.

وأبانت الأبحاث أن المعني بالأمر هارب من إسبانيا بعد الحكم عليه غيابيا بالسجن 11 سنة بمحكمة مدريد، على خلفية قضية مماثلة تتعلق بالاتجار الدولي في الكوكايين، وله شقيق ملياردير معروف في الساحل الجنوبي لإسبانيا، بامتلاك مشاريع كثيرة وبالاتجار في المخدرات، وسبق أن ذكر اسم شقيقه وزوجته في ملف للتهريب الدولي للمخدرات.

وعلمت شمال بوست ان بتدائية الجديدة قد أدانت مجموعة من أعضاء هذه الشبكة الإجرامية التي تنشط في مجال الاتجار في مخدر الكوكايين، حيث قضت بالسجن النافذ 7 سنوات في حق 3 كولومبيين و إسبانيين و مغربي لكل واحد منهم، فيما قضت بالسجن 4 سنوات نافذة في حق مغربي آخر، مع أداء غرامة مالية لفائدة مصالح الجمارك تقدر ب 3 ملايير و 280 مليون سنتيم.

وتمكنت عناصر”البسيج” في دجنبر الماضي بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني “الديستي”، من تفكيك هذه الشبكة بعدما حجزت لديها 30 رزمة من مخدر الكوكايين عالي التركيز، يناهز وزنها الإجمالي حوالي طن وأربع كيلوغرامات، تصل قيمتها إلى 200 مليار سنتيم و التي كانت مخبأة في شاحنة نقل الخضروات ذات ترقيم مغربي، إلى جانب زورقين مطاطيين، وجهاز لتحديد المواقع بالإحداثيات (جي بي إس)، ومحرك مائي، وسيارتين رباعيتي الدفع، إحداهما موصولة بمقطورة.

وعملت عناصر هذه الشبكة التي تنشط في أمريكا اللاتينية والمغرب و أوروبا على تهريب هذه الكمية من مخدر الكوكايين بحرا من إحدى دول أمريكا اللاتينية بواسطة سفينة تجارية، ليتم نقلها بعد ذلك على متن باخرة للصيد الساحلي في اتجاه سواحل مدينة الجديدة كمرحلة أولى قبل أن يتم تفريغها في عرض المياه الإقليمية لأزمور و تحديدا شاطئ “سيدي بونعايم” بواسطة زوارق مطاطية، ونقلها بعد ذلك برا على متن شاحنة لنقل الخضروات.

مقالات أخرى حول
,